اكتشف علماء الفلك كنديين كوكب جديد يبلغ حجمه حولي2،5  حجم الأرض ويدور حول الشمس مرة كل 33 يوم فيما يسمر سوبر الأرض أو الأرض الفائقة  وهو تصنيف للكواكب التي سميت بأنها أكبر من كوكب الأرض بحوالي مرتين أو أربع مرات .وقال قائد فريق الأبحاث في تصريحات صحفية، إن الكوكب غير ساخن وغير بارد ويمكنه أن يستضيف المياه السائلة .وأضاف، أنه في عام 2019 سيتيح تلسكوب جيمس ويب الفضائي للباحثين أن يتعمقوا في الفضاء الخارجي، مشيرا إلى أن وكالة (ناسا) وصفت هذه الأداة بأنها المرصد الأول للعقد المقبل
وقال إن كشف الغلاف الجوي وقياس الغلاف الجوي لكوكب خارج المجموعة الشمسية في الوقت الراهن، هو أمر صعب للغاية وهناك حاجة لأدوات متخصصة للقيام بذلك