أبرز 10 أحداث في سوق الانتقالات الصيفة لأندية لا ليغا

291

شهد الموسم الحالي فترة انتقالات صيفية فريدة من نوعها فرضتها أحداث عام 2020، بعدما اضطرت جائحة فيروس كورونا المستجد إلى تمديد فترة الإغلاق التي استمرت إلى ليلة 5 أكتوبر عوضاً عن نهاية أغسطس كما جرت العادة، وهو ما منح الأندية في الدوري الإسباني « لا ليغا سانتاندير » الفرصة لإكمال وضع اللمسات الأخيرة على قوائمها لموسم 2020-2021.

بالمجمل العام كان هناك الكثير من الانتقالات المثيرة للاهتمام التي قامت بها الأندية في إسبانيا، وهنا نستعرض أبرز 10 أحداث تصدرت العناوين ونالت الاهتمام الأكبر هذا الصيف.

سواريز ينتقل بين متنافسين على اللقب
قرر برشلونة الانفصال عن ثالث أفضل هداف في تاريخه هذا الصيف مع سعي النادي الكتالوني لتجديد شباب فريقه، ومع ذلك، فإن لويس سواريز بقي في الدوري الإسباني، بعدما وقع الأوروغوياني على كشوفات فريق آخر منافس على اللقب هو أتلتيكو مدريد، والذي استمتع معه في أول ظهور باللونين الأحمر والأبيض، بعدما سجل هدفين وصنع آخر في الانتصار الكبير على غرناطة بنتيجة 6-1.

غرناطة يعيد استثمار أموال « اليوربا ليغ »
صنع غرناطة التاريخ بالتأهل إلى مسابقة اليوربا ليغ لأول مرة في مسيرة النادي، وهذا الأمر سيجلب أموالاً إضافية للنادي الأندلسي الذي قام باستثمارها بشكل حكيم، وذلك بعدما تعاقد بشكل دائم مع عدد من اللاعبين الذين تواجدوا في صفوفه على سبيل الإعارة في الموسم الماضي، مثل: ماكسيم غونالونس وديمتري فولكوير، كما قاموا بإضافة موهبة هجومية متمثلة باللاعب لويس سواريز، المهاجم الكولومبي الذي سجل 19 هدفاً مع ريال سرقسطة في الموسم الماضي.

فياريال يواصل شراكة باريخو وكوكلين
ترك داني باريخو وفرانسيس كوكلين صفوف فالنسيا، لكن شراكتهما ستتواصل باللعب معاً بعدما انضما إلى صفوف فياريال، وذلك في رحلة قصيرة بين فريقين متجاورين داخل مجتمع فالنسيا، ومع الأخذ بالاعتبار إنهما لعبا معاً في وسط الميدان لموسمين ونصف، فإن الثنائي انسجم مباشرة معاً داخل صفوف « الغواصات الصفراء ».

أول أمريكي في برشلونة
واحدة من أبرز صفقات برشلونة في سوق الانتقالات كان وصول سيرجينو ديست، بعدما انضم الهولندي-الأمريكي البالغ من العمر 19 سنة من أياكس، وكونه لاعب في صفوف منتخب الولايات المتحدة، أصبح أول أمريكي على الإطلاق يلعب مباراة رسمية مع برشلونة حينما شارك أمام إشبيلية في الجولة الخامسة.

سيلفا يعود بعد عقد من الزمن
بعد مرور عقد من الزمن على رحيله من فالنسيا إلى مانشستر سيتي، عاد دافيد سيلفا إلى إسبانيا بعدما انتقل إلى صفوف ريال سوسيداد بصورة مفاجئة، وبعدما أصبح أسطورة في إنجلترا، فإنه يعود إلى « لا ليغا » ليذكر الجميع في إسبانيا بالسحر الذي يمكنه تقديمه حينما تكون الكرة بين قدميه.

وصول هداف الدوري النمساوي
بهدف تعزيز قوة هجومه قام ريال بلد الوليد بضم هداف الدوري النمساوي في الموسم الماضي شون ويسمان الذي سجل 30 هدفاً في 31 لفريق فولفسبيرغر آي سي، وحالياً يتطلع الهداف النمساوي لهز الشباك بشكل دوري في الدوري الإسباني.

أصحاب خبرة للصاعدين الجديد
قامت الفرق الصاعدة حديثاً ويسكا وقادش وإلتشي بتعزيز صفوفها بلاعبين من أصحاب الخبرة في دوري الدرجة الأولى الإسباني، ويستفيد ويسكا من خبرة الحارس أندريس فيرنانديز بين خشبات المرمى ومن قلب الدفاع الخبير ديميتريوس سيوفاس الذي انضم من صفوف ليغانيس، فيما قام قادش بالإعلان عن التعاقد مع صاحب الـ 35 عاماً ألفارو نيغريدو في نفس الليلة التي ضمن فيها الصعود، وهو الذي بدأ بتسجيل الأهداف وتقديم التمريرات الحاسمة مباشرة هذا الموسم، فيما جلب إلتشي لاعبين تخطوا حاجز سن الـ 30 عاماً، مثل: أنطونيو باراغان، خوان سانشيز مينو، إيفان ماركوني وميغيل سيفوينتيس.

لاعب ياباني جديد مع إيبار
لأول مرة في دوري الدرجة الأولى الإسباني سيتواجد لاعبان دوليان من اليابان معاً في نفس الفريق، وذلك في نادي إيبار، حيث انضم إلى تاكاشي أنوي إلى مواطنه يوشينوري موتو، الذي جاء على سبيل الإعارة من نيوكاسل يونايتد ليظهر على ملعب إيبوروا في الموسم المقبل، وتصبح الشراكة بين هذين الزوجي الياباني واحدة من أبرز أحداث سوق الانتقالات الصيفية.

مارتن أوديغارد يعود إلى ريال مدريد
لم يقم ريال مدريد بأي صفقة خلال هذا الصيف، وجاءت خطواته محدودة في ضوء الأزمة المالية التي تسببت بها جائحة فيروس كورونا المستجد، وكذلك عملية التطوير العملاقة لملعب سانتياغو برنابيو، ولذلك التفت حامل اللقب إلى لاعبيه الذين كانوا معارين خارج صفوفه في الموسم الماضي، وقام باستعادة مارتن أوديغارد بعد موسم مميز للغاية في ريال سوسيداد، مع توقعات أن يقدم صانع الألعاب النرويجي ذو الـ 21 عاماً أموراً كبيرة للغاية.

راكيتيتش يعود إلى إشبيلية
وقع إيفان راكيتيش في حب مدينة إشبيلية بشكل مباشر تقريباً عندما انتقل من شالكه إلى إشبيلية في عام 2011، وأصبح لاعب أساسي للنادي الإسباني حتى إنه تقلد شارة القيادة، قبل أن ينتقل إلى برشلونة في 2014، والآن بعد 6 سنوات، عاد راكيتيتش إلى إشبيلية مجدداً في النادي الذي يحبه بشكل واضح في قصة مميزة خلال سوق الانتقالات.