أسباب بكاء النساء بسهولة

79

المعروف أن المرأة تبكي أكثر من الرجل، وتعبر عن عواطفها التي تتأثر بمحيطها أكثر منه، فهي سخية بدموعها التي تعتبر أحد الأسلحة التي تستخدمها للوصول إلى ما تريد، لذلك يقال عنها « دموع التماسيح »، لكن هل سبق وتساءلنا عن السبب وراء ذلك، هل هو إكتئاب، أو صدمات قديمة، أم يتعلق الأمر بالهرمونات

بحسب أساتذة الطب النفسي بكلية طب « ويل كورنيل »، فالبكاء هو « طريقة ممتازة لتحرير المشاعر والتعامل مع المواقف الصعبة »، لكن عندما يشعر الإنسان أنه لا يستطيع السيطرة على مشاعره، فذلك يكون إشارة على وجود شيء أكثر خطورة

ويرجح الخبراء الأسباب الشائعة للبكاء المستمر في الشخصية كل منا شخصيته الفريدة، وهي مجموع سلوكياته وصفاته ومداركه، لكن يمكن للفروق البيولوجية، بين البنى الدماغية والحالات النفسية أن تؤثر على شخصية الإنسان وحساسية العاطفية، والتي من الممكن أن تسبب له مزيدا من الدموع
كما أن هناك أشخاص لهم شخصيات أكثر حساسية من غيرهم، بحيث أن ما بين 15%و 20% من الناس لديهم هذه الصفة( أكثر حساسية) في شخصياتهم. وعلميا فالشخصية المفرطة الحساسية تكون أكثر حساسية بمحيطها، وبمشاعر الأخرين… كما تكون أكثر تأثرا بسلوكيات الأخرين وتعليقاتهم

التنشئة الإجتماعية( المحيط): غالبية النساء يعبرن عن مشاعرهن أكثر من الرجال، وذلك راجع لكون المرأة تنشأ على إستكشاف مشاعرها، و إظهارها في وقت أبكر من الرجل، وهذا إن دل على شي فإنه يدل على أن البكاء مألوف أكثر لدى النساء ، لأنه تعبير نمودجي عن الحزن أو الضعف أو الأسى أو الفرح….

الصدمات القديمة: النساء اللاتي عشن طفولة مأساوية او مررن بتجربة صادمة، يبكين أكثر مما يعتبر إستجابة طبيعية، والسبب راجع حسب أطباء الصحة النفسية إلى أن « جهازهم العصبي يختبر التجارب المأساوية أو القلق بنفس الطريقة البدنية، بغض النظر عن مقياس مأساوية الحدث الحقيقية

الهرمونات: تعتبر الهرمونات إشارات كيميائية تتحكم في الوظائف البدنية كالجوع، والعواطف والمزاج… ويرى الخبراء أن أي شيء قد يسبب تغييرا في الهرمونات، كالأيام التي تسبق الحيض، وما بعد الولادة، وسن اليأس.. كلها أمور تجعل النساء يبكين بسهولة. كما يمكن للإنسان أن يعرف ما إذا كانت هرموناته تتغير، والسبب راجع لتأثيرها المفاجئ.

الإكتئاب: هو إضطراب نفسي يؤثر على مزاج الفرد، ويؤدي لحدوث تغيرات في طريقة تفكيره ومشاعره وسلوكه، ويمكن أن يصاب به أي شخص في أي سن، والنساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا الإضطراب. وعلامات الإكتئاب تتضمن الشعور بالحزن، واليأس، والفراغ، و فقدان الإهتمام، والأرق، والإرهاق

التوتر: هو شعور بالإجهاد والضغط، ويرفع من مستويات الكورتيزول، بحيث يزيد من فرط الحساسية والإستجابة للمواقف الصعبة
فالجهد الذي يلزم لتجنب الحزن والقلق، والأخبار السيئة، يكون مهددا إذا كام الشخص يشعر بالتوتر

كما درس مجموعة من العلماء الفوارق البيولوجية والوظيفية في كل من دماغ الرجل والمرأة، بكل دقة من أجل الإجابة على سؤال: لماذا تبكي المرأة بسهولة ؟ ووجدوا فعلا فوارق ملحوظة في طبيعة وشكل الدماغ عند الرجل والمرأة. كما لاحظوا أن دماغ الرجل أثقل من دماغ المرأة، مع زيادة في حجم بعض المناطق بدماغ المرأة مقارنة مع شبيهتها عند الرجل. أما عن الجزء المسؤول عن العاطفة والتعبير عنها، فدماغ المرأة أكبر وأنشط وأكثر إستجابة للإشارات العصبية مقارنة مع دماغ الرجل

عيار فاطمة الزهراء