أستراليا: قانون جديد يعاقب شبكات التواصل على المحتوى العنيف

97

بعد مجزرة مسجدي نيوزيلندا، أصدر البرلمان الأسترالي بحر الأسبوع الماضي، قانونا جديدا بموجبه ستفرض السلطات الأسترالية عقوبات على شركات التواصل الإجتماعي على نشرها « المحتوى العنيف ». فبموجب هذا القرار ستفرض أستراليا غرامات على شركات التواصل الإجتماعي، تصل إلى 10% من إيراداتها العالمية السنوية، وستقوم بسجن المسؤولين التنفيذيين لمدة تصل إلى 3 سنوات في حال لم يتم حذف المحتوى العنيف على وجه السرعة

ويأتي هذا القرار الجديد بعد الهجوم العنيف على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا منتصف الشهر الماضي، إذ قام مسلح بقتل 50 شخصا وإصابة العشرات أثناء أداء صلاة الجمعة، وقام بتصوير هجومه وبثه مباشرة على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك. وبحسب شرحة الفيسبوك، فقد تمت مشاهدة الفيديو، والذي مدته 17 دقيقة أقل من 200 مرة خلال البث المباشر، و4000 مرة إجمالا، وقد قامت بحذفه بعد دقائق من تلقيها طلب الشرطة النيوزيلندية بذلك، مضيفة أن أنظمتها للرصد الألي لم تعمل تلقائيا عند نشر الفيديو الذي صور الهجوم على المسجدين

وعليه فإن هذا القرار الأسترالي الجديد بات يجرم عدم إقدام شركات التواصل الإجتماعي، « فيسبوك وغوغل » على حذف أي مقاطع فيديو أو صور تظهر القتل أو التعذيب أو الإغتصاب …. دون تأخير

 

 

عيار فاطمة الزهراء