أندية الليغا تبدأ التدريبات في مجموعات تضم 10 لاعبين

122

الحكومة الإسبانية تمنح الضوء الأخضر للمرحلة المقبلة من بروتوكول عودة الليغا إلى التدريبات، والتي تمثل خطوة كبيرة في رحلة إعادة انطلاق « الليغا سانتاندير » و »الليغا سمارت بانك » المخطط لها في يونيو المقبل

سيتم تنفيذ هذه المرحلة وفق إجراءات أمان صارمة ومستقلة بصرف النظر عن مرحلة خفض التصعيد في المقاطعة التي يوجد فيها كل نادٍ

   تمكن لاعبو دوري الدرجة الأولى الإسباني « الليغا سانتاندير » ودوري الدرجة الثانية الإسباني « الليغا سمارت بانك » من البدء في إقامة تدريبات جماعية يوم 18 مايو، على أن تضم كل مجموعة بحد أقصى 10 لاعبين. وذلك في خطوة بارزة في طريق إعادة انطلاق كرة القدم الاحترافية في إسبانيا، والتي تم تعليقها منذ 12 مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد « كوفيد 19 ».

ظهر رئيس الليغا خافيير تيباس مساء أول أمس في برنامج  » El Partidaz » تحت شعار « #نعود_لنربح » على قناة  » Movistar » الناقلة لليغا في إسبانيا، للإعلان عن هذه التطورات الجديدة قبل إعادة الانطلاق المخطط لها لكرة القدم في إسبانيا.

وتحدث تيباس، قائلاً: « إن بداية المرحلة التالية في برتوكول عودة الليغا إلى التدريبات تعد خطوة أخرى نحو استئناف المنافسات. سيكون من الجيد أن تكون قادراً على ضبط جميع إجراءات التدريب بمساواة بين الأندية. من المهم جداً أن تتاح لكل نادٍ نفس الفرصة ليكون في حالة جيدة، هذا ليس ضرورياً، ولكنه مهم للغاية ونحن ممتنون لأنه سيكون كذلك ».

كان رئيس الليغا إيجابياً بشأن إمكانية لعب كرة القدم كل يوم، وقال: » هذا ما أتمناه، لا يجب أن نواجه مشاكل في اللعب يوم الاثنين عبر الجولات الإحدى عشر من المباريات التي لم تقم سابقاً. آمل بعض التفهم من الاتحاد الإسباني لكرة القدم في هذا الأمر، لأنه من المهم جداً بالنسبة لنا نكون قادرين على منح القنوات الناقلة على المستوى الوطني والدولي، والمشجعين في جميع أنحاء العالم، كرة القدم في أكبر عدد ممكن من الأيام لضمان أقل قدر ممكن من الانقطاع ».

كما رحب تيباس بعودة « البوندسليغا » في ألمانيا نهاية هذا الأسبوع، وأضاف: » أنا سعيد جداً، وهنأتهم لأنهم اتخذوا خطوة مهمة جداً. لقد عملنا بجد على هذا معاً على مدار الأشهر الماضية، وتبادلنا البروتوكولات والأفكار… تحدثنا مرة أو مرتين كل أسبوع. أنا فخور جداً بالدوري الألماني. لم يكن الأمر سهلاً، كانوا أول من نهض وبدأ العمل وهم مثال يحتذى به ».

تم تحديد استئناف جلسات التدريب الجماعية في إسبانيا في بروتوكول عودة الليغا إلى التدريبات ووافق عليها المجلس الرياضي الأعلى الإسباني (CSD). كانت إمكانية المضي قدماً إلى المرحلة التالية من الاستراتيجية واحدة من تدابير المرونة المتعلقة بالرياضة المنصوص عليها في القرار الوزاري  » SND/414/2020″ الصادر في 16 مايو.

يمكن إقامة التدريبات الجماعية من قبل جميع الأندية، بغض النظر عن مرحلة خفض التصعيد في المقاطعة التي تقع فيها. سيتبني كل تدريب الإجراءات الوقائية وفق بروتوكول عودة الليغا إلى التدريبات من أجل ضمان أعلى مستويات الأمان لجميع المعنيين في جميع الأوقات.