أهمية التغذية الصحية في رمضان

53

لا يفصلنا إلا بضع ايام على الضيف العزيز الذي ننتظر زيارته مرة كل سنة بفارغ الصبر، فخلال هذا الشهر الفضيل، تختلف العادات من أسرة لأخرى بشكل كبير، والسبب راجع إلى تغيير توقيت تناول الطعام، والإقبال على تناول كافة أصناف الطعام والشراب، وتناول بعض أنواع الحلويات والوجبات الدسمة خلال وجبة الإفطار؛ مما يؤثر على صحة الإنسان فيما بعد. غافلين على أن الصيام طريقة مثالية لحل مشاكل صحية عديدة، خاصة إذا تم بقواعد صحية

ولأن الغذاء الصحي المتوازن يحسن من صحة الصائم، والإنسان خلال شهر رمضان يكون بحاجة إلى إتباع نظام غذائي صحي متوازن ومتكامل، يساعده على أداء فرائضه وواجباته دون مشاكل أو متاعب صحية. كما أن  الصائم يلزمه  الإهتمام بما يتناوله خلال شهر رمضان من أجل تجنب الإصابة بالخمول والعديد من الأمراض الجسدية والإصابة بالسمنة وزيادة الوزن؛ يجب عليه إعتماد نظام غذائي صحي يحتوي على جميع المركبات الغذائية الأساسية المتمثلة في الماء (ما يعادل 8 كؤوس)، الڨيتامينات والأملاح المعدنية و50% من الكربوهيدرات، و20% من البروتينات، و30% من الدهون. لذلك يتوجب
تناول أطعمة مفيدة للجسم: أهم شيء يجب التركيز عليه بعد الصيام هو تناول التمر وشرب الماء من أجل موازنة نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى التركيز على الأطعمة التي تعزز الشعور بالشبع وتجنب الصائم الشعور بالتخمة والخمول، كالحساء « الشوربة بالخضر » التي تعد طبقا رئيسيا لأنها تعمل على تجهيز المعدة على إستقبال الطعام بعد 14 ساعة من الصيام، كما أنها تعوض السوائل التي فقدها الجسم؛ وكذلك تناول السلطة بإعتبارها وجبة تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح وتساعد الجسم على الامتصاص

 شرب كمية كبيرة من الماء بانتظام، بعد ساعات طويلة من الصيام وخاصة في الجو الحار. إد يعاني الإنسان من فقدان السوائل من جسمه طوال النهار، لذلك يجب الحرص على شرب كمية كافية من الماء، مع الحرص على شربها بكميات قليلة وفي فترات متقطعة من أجل تفادي أي إنزعاج أو انتفاخ

تجنب المأكولات المالحة: معروف ان الأطعمة المالحة تقوم بحبس الماء في الجسم، لذلك يجب الإبتعاد عنها، كما أنها من الأطعمة التي تشعرنا بالعطش بشكل كبير، لذلك يجب تجنبها وقت السحور حتى لا نشعر بالعطش أثناء ساعات الصيام. كما أن الإقبال على تناول الأطعمة المالحة بكثرة يؤدي إلى رفع ضغط الدم وإحتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن والإنتفاخ في الأطراف

تناول وجبة سحور صحية: وجبة السحور من الوجبات الأساسية في شهر رمضان المبارك، لذلك فمن الواحب التركيز على تناول وجبة سحور صحية ومتوازنة تحتوي على الألياف والبروتينات، طيلة الشهر الفضيل ذلك لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة لمواصلة اليوم بشكل طبيعي. كما ينصح بالإبتعاد عن الحلويات، أثناء السحور والتركيز على الفواكه والخضار الطازجة، وشرب الماء بكمية منتظمة

 تجنب شرب المشروبات الغازية: يجب تجنب المشروبات الغازية أثناء وجبتي الإفطار والسحور، لأنها تؤثر بشكل سلبي على عملية الهضم، وتملأ المعدة بالسكر، كما أنها لا تحتوي على قيمة غذائية، ولها تأثير على الزيادة في الوزن

ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة في رمضان من العادات الصحية التي ينصح بممارستها لما لها من فوائد عديدة وإيجابية على صحة الإنسان. ويمكن ممارسة الرياضة قبل ساعة من موعد الإفطار بمدة 15 دقيقة، ومن جهتهم يؤكد المتخصصين أن ممارسة الرياضة قبل الإفطار بمدة قصيرة، تعمل على زيادة كفاءة الجسم في التخلص من السموم الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية، وزيادة الشعور بالراحة. كما ينصح بممارسة رياضة المشي يوميا بعد الإفطار بساعتين، من أجل السماح ببعض الوقت لهضم الطعام

فاطمة الزهراء عيار