إرتفاع ضحايا انهيار سد في منطقة برومادينيو الواقعة جنوب شرق البرازيل

133

ارتفعت حصيلة ضحايا انهيار سد في منطقة برومادينيو الواقعة جنوب شرق البرازيل إلى 99 قتيلا و259 مفقودا، وفقا لما أفاد به جهاز الإطفاء البرازيلي الأربعاء بعد العثور على مزيد من الجثث وسط الأوحال. وكانت حصيلة سابقة قد أوردت مصرع 84 قتيلا وفقدان 276 آخرين إثر انهيار السد المذكور. وذكر فلافيو غودينيو، المتحدث باسم الدفاع المدني في ولاية ميناس جيرايس، أن السلطات عبأت الأربعاء 320 رجل إطفاء، في اليوم السادس من عمليات البحث عن ضحايا هذه الكارثة. من جهته، قال متحدث باسم الشرطة إن ه تم نشر 400 عنصر في منطقة برومادينيو « بهدف تجنب عمليات النهب ». ووقعت هذه الكارثة يوم الجمعة الماضي عندما تسبب انزلاق للتربة في انهيار السد في منجم للحديد الخام قرب مدينة بيلو أوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس. ويقطن بمنطقة برومادينيو 39 الف نسمة، وتقع على بعد 60 كلم جنوب غرب بيلو أوريزونتي، عاصمة ولاية ميناس جيرايس. ومهد انهيار السد الطريق أمام انسياب كميات كبيرة من الأوحال. وأظهرت صور جوية حجم الخسائر التي تسببت فيها الأوحال التي دمرت الغطاء النباتي وغمرت المنازل. وفي بيان تداولته وسائل إعلام محلية، أقرت الشركة المنجمية « فالي » بمسؤوليتها عن الحادث. وكانت ولاية ميناس جيرايس قد تضررت في 2015 جراء انهيار سد منجمي آخر قريب من ماريانا التي تبعد 120 كلم من برومادينيو، وأسفر هذا الانهيار حينها عن مقتل 19 شخصا وتسبب في كارثة بيئية غير مسبوقة في البلاد