إصابة عدد من المشاهير بفيروس كورونا

246

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا المستجد « كوفيد-19، بات جائحة عالمية بعد تفشي الفيروس في معظم دول العالم وارتفاع عدد الإصابات الى نحو 120 ألف شخص، وارتفاع حصيلة الوفيات الى أزيد من 4 ألاف وفاة.

ومع ارتفاع أعداد المصابين، طالت الإصابات مشاهير العالم، الشيء الذي خلف صدمة هزت العالم.

-مشاهير تأكدت اصابتهم بالفيروس:
فقد أعلن الممثل والمخرج الأمريكي « توم هانكس » على حسابه بالانستغرام عن اصابته وزوجته « ريتا » بفيروس كورونا، وقال في تغريدته: « أنا وريتا هنا في استراليا، شعرنا بالتعب قليلا، مثل أعراض نزلات البرد، وبعض ألام الجسم، كان لدى ريتا رجفة متقطعة، حمى طفيفة جدا، حتى يتم كل شيء بشكل صحيح، كما هو مطلوب في العالم الأن، أجرينا اختبار فيروس كورونا، والنتيجة جاءت إيجابية.

كما تأكدت أصابت المذيعة وعارضة الأزياء « لجين عضاضة » بفيروس كورونا المستجد، بعد أن أجرت فحوصات طبية ببيروت بعد عودتها من بريطانيا.

وقد وصلت كورونا الى ملاعب كرة القدم الأوروبية، وأعلن مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي، « دانييلي روغاني »، اصابته بفيروس كورونا على حسابه بتويتر، وقال: « ستكون قد قرأت الأخبار ولهذا السبب أريد أن أطمئن كل أولئك الذين يقلقون علي أنا بخير، إنني أحث الجميع على احترام القواعد لأن هذا الفيروس لا يميز، دعونا نفعل ذلك لأنفسنا ولأحبائنا ولمن حولنا ».

ما يزيد الأمر خطورة هو أن « دانييلي » كان مع زملائه الأحد الماضي، في غرفة تبديل الملابس المغلقة، وجميعهم الأن في الحجر الصحي باستثناء اللاعب البرتغالي « رونالدو » الذي يخضع للحجر في جزيرة في البرتغال.

كما تم تأجيل مباريات الدوري الاسباني لمد أسبوعين، وتم وضع فريقي نادي ريال مدريد لكرة القدم وكرة السلة، بالحجر الصحي بعد إصابة أحد لاعبي كرة السلة، دون ذكر اسمه.

-مشاهير شكوا في اصابتهم بفيروس كورونا:
تم الاشتباه في إصابة نجم الكرة الفرنسي « كيليان امبامبي »، وبحسب صحيفة « ليكيب » الفرنسية فإدارة نادي باريس سان جيرمان قد أخضعت اللاعب للفحوصات وتبينت سلامته، وجاءت النتائج سلبية ولا يعاني من عدوى فيروس كورونا. وهو نفس الأمر الذي حدث مع الإعلامية السعودية « مها منصور ».

-مسؤولون أصيبوا بكورونا:
حتى عالم السياسة والمسؤولين لم يسلم من فيروس كورونا المتفشي حول العالم، والذي غير نمط الحياة في مجتمعنا مؤخرا.
فقد أعلنت الحكومة البريطانية يوم الثلاثاء الماضي عن إصابة وزيرة الصحة البريطانية، « نادين دوريس » بفيروس كورونا المستجد، وأنه فور علمها بإصاتها أعلنت الوزيرة البريطانية عزل نفسها في منزلها تجنبا في نقل العدوى.

وفي فرنسا أكدت وسائل إعلامية محلية أن الفيروس طال أيضا وزير الثقافة الفرنسي « فرانك ريستر »، عقب النتائج الإيجابية التي أظهرتها الفحوصات. وغرد على حسابه بتويتر قائلا:  » أعمل من منزلي باتصال مع مكتبي وكوادر وزارة الثقافة ».

كما طال الفيروس أيضا وزيرة العدل الفرنسية « نيكول بيلوبيه » و7 نواب أخرين معهم رئيس كتلة النواب الشيوعيين « أندريه شاسيغن ».

الحكومة الاسبانية هي الأخرى أعلنت أمس الخميس عن إصابة وزيرة المساواة « ايرين مونتيرو » بفيروس كورونا المستجد، كما تم اخضاع رئيس الوزراء « بابلو اغليسياس » للحجر الصحي، وفقا لما صرحت له وسائل اعلام محلية.

كما أصدر مكتب الرئيس البرازيلي أمس الخميس، بيانا أكد فيه أو وزير الاتصالات البرازيلي ونائبه، الذين اجتمعا مع الرئيس الأمريكي « دونالد ترامب » السبت الماضي، مصابان بفيروس كورونا المستجد.

-فنانين طالتهم الشائعات بسبب كورونا:
تداولت بعض التغريدات على حساب مزيف منسوب لهيئة الإذاعة البريطانية « بي بي سي »، أنباء عن إصابة النجم العالمي « دانيال رادكليف » المشهور بشخصية « هاري بوتر » بفيروس كورونا، بعد خضوعه للتحاليل التي أثبتت إيجابية النتائج، وقد نفى فريق العمل الخاص به في صفحته الرسمية على تويتر، ما تردد من أنباء مطالبا بالتوقف عن تداول مثل هذه الأخبار الزائفة.

الفنان المصري « عادل الإمام » هو الأخر طالته شائعات الإصابة بفيروس كورونا مؤخرا، وذلك بعد خروج ابنه المخرج « رامي إمام » وقال إن الزعيم يعاني من دور برد شديد ألزمه الفراش، ونفى اصابته بكورونا بشكل ساخر، الأمر الذي جعل البعض يرددون شائعات حول إصابة زعيم الكوميديا بفيروس كورونا الفتاك.

الفنانة التونسية لطيفة، أثارت حالة من الجدل بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد الوعكة الصحية التي ألمت بها وارتفعت حرارتها، ما جعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يرددون شائعات عن اصابتها بكورونا، على الرغم من التغريدات التي أوضحت فيها طبيعة مرضها.