إنفانتينو: الأندية الداعية إلى إطلاق الدوري السوبر الأوروبي ستتحمل عواقب قراراتها

276

أكّد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو اليوم الثلاثاء، بأنه يتعيّن على الأندية المنشقة الداعية إلى إطلاق مسابقة السوبر ليغا تحمّل عواقب قراراتها جراء هذا الانفصال، مشيراً إلى أن فيفا يعارض من دون أدنى شك هذا المشروع.

وقال إنفانتينو: نحن في فيفا لا يمكن إلا أن نعارض بشدة إنشاء السوبر ليغا. إنه دوري مغلق، انشقاق عن الهيئة الحالية، من الدوريات، من الاتحادات الوطنية، من يويفا ومن فيفا. وتابع: من واجبنا حماية نموذج الرياضة الأوروبية، وبالتالي إذا قررت مجموعة ما الذهاب في طريقها يتعين عليها تحمل عواقب خياراتها.

وتابع رئيس الفيفا: « إنها مسؤولة عن خياراتها. إما ان تكون في الداخل المنظومة أو في الخارج، لا يمكن أن تكون ما بين بين. فكروا في الموضوع، يجب أن يكون هذا الأمر واضحاً، واضح تماماً ».

وأعلنت ستة أندية إنكليزية (ليفربول، مانشستر يونايتد، أرسنال، تشلسي، مانشستر سيتي، توتنهام)، مع برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد الاسبانية، يوفنتوس وإنتر وميلان الإيطالية إطلاق مسابقة قد تنسف دوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد هدد باستبعاد هذه الأندية ومنع لاعبيها من المشاركة في البطولات القارية والمسابقات المحلية من ضمنها دوري أبطال أوروبا، بيد أن رئيس ريال مدريد ورئيس دوري السوبر ليغا الجديد فلورنتينو بيريس اعتبر أن هذا الأمر « مستحيل ».

وقال بيريس لبرنامج « إل تشيرينغيتو » التلفزيوني في إشارة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيفرين « هي تهديدات من أحد يخلط بين الاحتكار والملكية ». وتابع رئيس النادي الأكثر تتويجاً في دوري الأبطال بأشكاله المختلفة (13 لقباً): « لن يُطرد مدريد من دوري الأبطال، بالطبع لا. ولا حتى سيتي أو أي فريق آخر ».

وأضاف « لن يحصل ذلك. لا أريد الدخول في الأسباب القانونية، لكن هذا لن يحصل. هذا مستحيل ». ولوّح الاتحاد الأوروبي أيضاً بحرمان اللاعبين من تمثيل منتخباتهم الوطنية حال مشاركتهم في المسابقة.