استضافة نادي إشبيلية لريال مدريد يوم الأحد

862

هناك العديد من القصص التي تُروى بمناسبة استضافة نادي إشبيلية لريال مدريد في أهم مباراة لمتصدّري الترتيب في لاليغا سانتاندير.

تُشكّل زيارة ريال مدريد لنادي إشبيلية أحد الأحداث التاريخية في لاليغا سانتاندير وأهم مباريات لاليغا سانتاندير يوم الأحد، وتتضمن الكثير من الوقائع المثيرة أكثر من أي وقت مضى

تهتز جوانب ملعب سانشيز بيزخوان دائما بالهتافات عند زيارة ريال مدريد لهذه المدينة، لكن هذا اللقاء يُنتظر بشوق أكبر بسبب احتلال فريق إشبيلية بكل فخر لصدارة ترتيب لاليغا، بينما يبتعد عنه فريق ريال مدريد فقط بنقطتين في المرتبة الثالثة، علماً بأن كِلا الفريقين لم يذوقا طعم الهزيمة بعد في هذا الموسم.

حقق المدرب الجديد لإشبيلية جولين لوبيتيغي بداية ممتازة في موسم 2019/20، وكان آخرها يوم الأحد الماضي عندما فاز بصعوبة على نادي ديبورتيفو ألافيس بنتيجة 1-0، وهو ما جعل الفريق الأندلسي يحتل الصدارة بمجموع 10 نقط من مبارياته الأربع الأولى.

لقد شهد ريال مدريد فترات متقلبة لا تتناسب مع مستواه العالي، لكنه لا يزال يحتل الرتبة الثالثة في صدارة الترتيب بعد فوزه يوم الأحد في مباراة مثيرة بنتيجة 3-2 على فريق ليفانتي في ملعبه سانتياغو برنابيو.

غالبا ما يواجه الفريق الأبيض صعوبات في ملعب سانشيز بيزخوان، حيث خسر هناك جميع مبارياته في المواسم الأربعة الأخيرة. وخلال موسم 2018/19، انتهى اللقاء بنتيجة 3-0 خلال الفترة القصيرة التي أشرف فيها لوبيتيغي على تدريب ريال مدريد. في المقابل، حقق الفريق الأبيض الفوز في مباراة الإياب بنتيجة 2-0 من تسجيل لاعبي وسط الميدان كاسيميرو ولوكا مودريتش، عندما كان سانتي سولاري مدربا لريال مدريد.

سيكون لدى المدرب الباسكي لوبيتيغي دافع إضافي لتحقيق الفوز في هذه المرة، ونفس الشيء بالنسبة للظهير الأيسر الجديد لفريق إشبيلية سيرخيو ريغيلون الذي يلعب هذا الموسم مُعاراً من فريق ريال مدريد، والذي سجل هدفا واحدا وحقق تمريرة حاسمة لناديه الجديد. لقد قضى اللاعب الجديد القادم في فصل الصيف خافيير هيرنانديز الملقب باسم « تشيشاريتو » أيضا فترة في صفوف ريال مدريد، كما يتوقع الكثير من وسط الميدان الجديد جوان جوردان الذي كان يلعب سابقا في فريق إيبار، حيث سجل هدفين لفريقه الجديد.

يشكل هذا الحدث أيضا مناسبة خاصة للقائد المدريدي سيرجيو راموس، والذي وُلد في إشبيلية وبدأ مسيرته في ملعب سانشيز بيزخوان. ودائما ما تكون عودة سيرجيو راموس لمسقط رأسه حافلة بالأحداث، حيث سجل في مرمى الفريقين وحصل على بطاقة حمراء خلال الزيارات الأخيرة.

من بين اللاعبين البارزين في صفوف الفريق الأبيض هذا الموسم، نجد اللاعب الويلزي الشهير غاريث بيل، والذي سجل هدفين خلال تعادل فريقه مع فياريال بنتيجة 2-2 في أوائل شهر سبتمبر. كما بدأ المهاجم الجديد إدين هازارد مسيرته في لاليغا كبديل خلال المباراة التي فاز فيها الفريق الأبيض على ليفانتي في نهاية الأسبوع الماضية، بينما سجل كريم بنزيمة هدفين في هذا اللقاء، وهو ما يعني أن المهاجم الفرنسي يحتل صدارة هدافي لاليغا سانتاندير « بيتشيتشي » بمجموع أربعة أهداف.

سيلعب كل من إشبيلية وريال مدريد مباراة الأحد بعد بداية مشاركتهم في المنافسات الأوروبية، حيث يرحل فريق زيدان للقاء فريق باريس سان جيرمان برسم دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، بينما يزور فريق لوبيتيغي العاصمة الأذربيجانية باكو برسم منافسات الدوري الأوروبي للقاء نادي قره باغ يوم الخميس.

سوف تتبادر إلى الذهن كل القصص عندما يخرج الفريقان لأرضية ملعب سانشيز بيزخوان يوم الأحد على الساعة 8 مساء بالتوقيت المحلي، وستتم كتابة المزيد من الصفحات التاريخية خلال أحد لقاءات لاليغا الأكثر تنافسية ومتعة.