افتتاح الدورة الثالثة و العشرين للمعرض الدولي للنشر و الكتاب بالدار البيضاء

15

ترأس الأمير مولاي رشيد يوم الخميس 9 فبراير 2017، افتتاح الدورة الثالثة و العشرين للمعرض الدولي للنشر و الكتاب بالدار البيضاء، المنظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس في الفترة ما بين 10 و حتى 19 فبراير الجاري. و قام الأمير مولاي رشيد بهذه المناسبة بجولة تفقدية في المعرض، حيث زار عدة أروقة من بينها الرواق الخاص بالمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا، ضيف شرف هذه الدورة. و شهد حفل الافتتاح حضور محمد الأمين الصبيحى وزير الثقافة، بجانب العديد من الشخصيات البارزة منهم مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات، و عبد العزيز العماري عمدة مدينة الدار البيضاء، و خالد سفير والي جهة الدار البيضاء. و بالتزامن مع عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي، تحل الدول الإحدى عشر للمجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى ضيوف شرف الدورة 23 للمعرض الدولي للنشر و الكتاب بالدار البيضاء، و تشمل هذه الدول أنغولا و بوروندي و الكاميرون و إفريقيا الوسطى و الكونجو و الكونجو الديمقراطية، و الغابون و غينيا الاستوائية و رواندا و تشاد و ساوتومي و برينسيب إضافة إلى الأمانة العامة للمجموعة. و من المنتظر أن يشهد المعرض الدولي للنشر و الكتاب في نسخته الحالية، مشاركة نحو 702 من العارضين ينتمون إلى 54 دولة، منهم 353 عارضا سيقدمون رصيدا وثائقيا يفوق 100 ألف عنوان في أكثر من ثلاثة ملايين نسخة، فضلا عن الفقرات المخصصة للإنتاجات الثقافية لضيوف الشرف الأفارقة، و احتضانه لمنصة الحقوق كأرضية لتبادل حقوق النشر و الترجمة