اقتطاعات جديدة همت اجور الموظفين

933

تفاجأ العديد من الموظفين  بمختلف الإدارات العمومية والجماعات المحلية  باقتطاعات جديدة من أجورهم، خلال شهر يناير الجاري، وصلت بالنسبة إلى بعض الفئات إلى 350 درهم

و أن هذه الاقتطاعات من أجور الموظفين تدخل في إطار المساهمة في تمويل صناديق التقاعد بنسبة تصل إلى 12 في المائة، بعد دخول هذه القوانين حيز التنفيذ ابتداء من فاتح شتنبر الماضي

و واجهت هذه الاقتطاعات انتقادات لاذعة في صفوف الموظفين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رموا سهامهم نحو عبدالإله بنكيران رئيس الحكومة السابقة، متهمين إياه بمحاولة استرجاع الزيادة الأخيرة في الاجور البالغة 600 درهم و التي تقررت في فترة حزب الاستقلال