مسلسل نوارة الأعمال الدرامية المغربية الأكثر متابعة

378

تصدر مسلسل « نوارة » لمخرجته جميلة برجي بنعيسى قائمة الأعمال الدرامية المغربية التي تبث على القناة الأولى، إذ حصل على نسب مشاهدة عالية وصلت إلى 5ملايين مشاهدة للحلقة الواحدة، محققا بذالك 35٪ من النسبة العامة
المسلسل الجديد الذي أعاد للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إلى الواجهة، كتبه أحمد بوعروة، وجميلة بنعيسى ومحمد نجدي، وإخراج جميلة بنعيسى البرجي، والتي سبق وأبدعت في العديد من المسلسلات المغربية التي نالت إعجاب المشاهد المغربي ك » أولادي » والقلب المجروح »، بالإضافة إلى البرنامج الإنساني « لحبيبة مي » الذي يحظى هو الأخر بنسب مشاهدة عالية

وقد جمع هذا العمل الرواد والشباب، إذ تقاسم بطولته، محمد خيي والممثلة ثريا العلوي؛ بالإضافة إلى مشاركة أزيد من 600 ممثلا من بينهم عبد الرحيم المنياري، وعبد اللطيف الخمولي، سعيد مسكير، عبد الكبير حزيران، جواد العلمي وأخرون

وتدور أحداث هذا المسلسل الدرامي بين أحضان قبيلتين متصارعتين، وتنشأ قصة حب بين أمين ونوارة الذين تمردا على أعراف القبيلة وقررا مواجهة الكل وتحدي كل الصراعات والخلافات القائمة من أجل المضي قدما في علاقتهما. وعندما يحس الإثنان أن الحلم سيصبح حقيقة وأن الحب سينتصر، تطرأ الكثير من الأحداث التي ستزيد الأمور تعقيدا ليختلط الحب بالإنتقام والمرارة، للتوالي الأحداث الشيقة وتجعل المشاهد المغربي المتعطش للدراما المغربية ينتظر من سيكون الرابح في هذا الصراع، هل الإنتقام أم الحب؟

ومن جهتهم يرى النقاد أن مسلسل »نوارة »، قد ساهم في إعادة الإعتبار للدراما المغربية الخالصة وعودتها بشكل قوي إلى القناة، لتعوض بذلك عن غيابها في السنوات الماضية، بعدما أصبحت الأعمال الفنية الرئيسية ضمن كل موسم تقتصر فقط على الأفلام الدخيلة، التي لا علاقة لها بالواقع المغربي، ولا تضمن للجمهور المغربي مشاهدة أعمال مقتبسة من واقعه، تمثله إجتماعيا وإقتصاديا وفنيا
وبهذا العمل الذي لقى إقبالا واسعا لدى الجمهور، تكون المخرجة جميلة بنعيسى البرجي من أبرز المخرجات التي ساهمت في تطوير الدراما المغربية بأعمال جيدة وممتازة تتناول إنشغالات المغاربة وتعكس واقعهم المعاش، من خلال طرحها لجوانب من حياتهم الإجتماعية، فهنيئا لها ولطاقم العمل على النجاح المنقطع النظير الذي حققه المسلسل