الإكتناز القهري: ظاهرة جمع الأشياء وصعوبة التخلي عنها

62

الإكتناز القهري، إضطراب الإكتناز أو التفريط في تكديس الأشياء أو مرض تجميع الأشياء، أو
The compulsive hoarding
، كلها مصطلحات تطلق على الحالة النفسية، التي تمنع التخلص من الممتلكات الشخصية غير الضرورية. فالشخص يحب جمع الأشياء والإستحواذ عليها وعدم الرغبة في تركها أو التفريط بها، بالإضافة إلى الصعوبة في إتخاد قرار بشأن التخلي عنها، مهما كانت تالفة أو بدون قيمة، إعتقادا منه أنه سيحتاجها في يوم من الأيام، أو بسبب تعلق عاطفي
في البداية تبدو هذه الحالة غير مؤذية ومجرد شكل من أشكال التعلق بالأشياء التي تعتبرها ذات فائدة في المستقبل، ولكنها ستتحول في النهاية إلى إضطراب مرضي. وبحسب الدراسات، يعتبر اضطراب الإكتناز الأكثر إنتشارا بين الأشخاص الذين يعانون من إضطرابات نفسية، كالوسواس القهري، والإكتئاب، وإضطراب القلق

و يرى علماء النفس، أنها عملية بدائية كان يستخدمها أجدادنا كوسيلة للبقاء على قيد الحياة، ولا تزال الحيوانات تقوم بها إلى الأن، فالشخص المصاب بهذا الإضطراب يعاني من الخوف والقلق، وعدم القدرة على إتخاد القرارات، ويعمد إلى تجميع المأكولات خوفا من الموت جوعا، أو تكديس الأغراض لحماية نفسه من المعتدين

أعراض الإكتناز القهري
تختلف شدته و حِدَته من شخص لأخر، فهناك حالات، لا يظهر تأثير هذا الإضطراب على الشخص بشكل مباشر، بينما هناك حالات يؤثر عليها ويدمر حياة الشخص بشكل كبير. وتتلخص أبرز أعراض هذا الإضطراب النفسي في: إحتفاظ الشخص بجميع الأشياء والمقتنيات بغض النظر عن قيمتها أو مدى إستخدامها من قِبَلِهِ أو من قِبَلِ أحد أفراد الأسرة
التعلق الشديد بالممتلكات، وعدم السماح للأشخاص الأخرين بالإقتراب منها، أو إستخدامها أو حتى إستعارتها. بالإضافة لعدم تقبله لفكرة مغاردته المنزل أو أي شيء من الأشياء الموجودة فيه لأي سبب كان. حدوث حالات من الفوضى و الإنزعاج في كافة أماكن المنزل وعجز أفراد الأسرة في إستخدام المطبخ أو الحمام على سبيل المثال، والسبب تكدس الأشياء الغير مهمة به، مما يعيق إستخدامه. الإحتفاظ بالمناديل الورقية التي تكون بالمطاعم، والعملات البالية التي لا جدوى منها. صعوبة تنظيم الأعمال اليومية، وكذلك إتخاد القرارات بسبب التماطل. الشعور بالإحراج أمام الأخرين من جراء أفعاله. إنعدام صور التواصل الإجتماعي مع أفراد المجتمع، وحدوث مشاكل أسرية متكررة. وإذا لاحظت أنك أنت أو أي شخص أخر أصبح كثير الإنشغال بجمع الأشياء (صحف قديمة، قمامة، ثياب، أو أثاث…)، ولا تستطيع التخلص منها، ننصحك بإستشارة طبيب نفسي من أجل تقييم الحالة، لأنها قد تكون بداية لهذه الحالة النفسية التي قد تستولي على حياتك

عيار فاطمة الزهراء