الجائزة الكبرى لنصف ماراطون اكادير تزامنا مع ذكرى انطلاق المسيرة الخضراء

1655

ستعيش عاصمة الانبعاث السوسي يوم الأحد 03 نونبر 2019 مع فعاليات الدورة الخامسة للجائزة الدولية الكبرى لسباق نصف الماراتون و(10) كلم على الطريق ، المنظمة من طرف الجمعية المغربية لأصدقاء السباقات على الطريق، بقيادة الشاب إسماعيل الشمالي ، والذي يتوفر على تجربة كبيرة في ميدان التنظيم من طنجة للكويرة، حيث وظف كل الإمكانيات المادية واللوجيستيكية لإنجاح هذه التظاهرة الرياضية
مؤسسة الجامعة الدولية  » UNIVERSIAPOLIS  » بأكادير في شخص رئيسها السيد عبدالعزيز بوسليخن الذي ظل وفيا لهذه التظاهرة منذ ولادتها ، والسيد عبد العزيز الحراري الإطار التقني المتخصص في ألعاب القوى ، والسيد عزيز بوكرا العداء الدولي السابق والوكيل الحالي لعدد من العدائين الدوليين ، إلى جانب السيد جمال جوازي الفاعل الجمعوي والرياضي بمدينة أكادير

و هذه التظاهرة التي تقام تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وبتعاون مع ولاية الجهة ومجلس جهة سوس ماسة والجماعة الحضرية لأكادير ومؤسسات اقتصادية واجتماعية بالجهة ، وذلك تزامنا مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة. وتفعيلا لعودة المغرب لإفريقيا، ، فستحمل هذه التظاهرة شعار : تكريس دور العلاقات الإفريقية العربية في تحفيز الكفاءات الرياضية ، وهي الخاصية التي آلت بالمنظمين إلى تشجيع الشباب القاري والعربي ، حيث من المحتمل مشاركة وازنة على المستوى الرقمي الذي ارتفع إلى ازيد من 1350عداء وعداءة يمثلون : عدة دول عالمية.

الجائزة الدولية الكبرى لسباق 10 كلم أكاديرونصف الماراطون ،التي أدت رسالتها بفضل التنظيم المتميز والمحكم للمدير التقني الأوحد اسماعيل الشمالي ، الذي استطاع بخبرته وبتجربته من مسايرة هذا البلاطو الرياضي خطوة بخطوة وإيصاله إلى بر الآمان وبنجاح لافت ، بوأ العاصمة السوسية أكادير مكانة مرموقة على الخاصيتين الرياضية والسياحية ، وهذا بشهادة الفعاليات الحاضرة خلال الدورات الثلاث.

هذه التظاهرة ترمي الى تدعيم وتنشيط الحقل الرياضي بالمدينة وهو ما دفع بالمنظمين الى تطويرها وتحويلها من تظاهرة خاصة بسباق 10 كلم انطلقت سنة 2015 بمبادرة من مؤسسة الجامعة الدولية لأكادير لتتحول هذه السنة لتضيف لبرنامجها سباق نصف الماراثون الدولي من أجل إستقطاب مجموعة من العدائين والعداءات المصنفين دوليا من داخل المغرب ومن خارجه ، مع الاحتفاظ بسباق 10 كلم لضمان مشاركة مكثفة لهواة رياضات الجري على مستوى جهة سوس ماسة ومدينة أكادير ومن جميع مناطق المغرب بالإضافة الى طلبة المؤسسات الجامعية وفي مقدمتها مؤسسة الجامعة الدولية شريكة الجمعية المنظمة خاصة وأنها مؤسسة جامعية تضم طلبة ينتمون لأزيد من 18 جنسية ، وأشار المنظمون أنهم ينتظرون مشاركة قرابة 1500 مشاركا، فيما برمجت الجمعية تنظيم سباق خاص بالأطفال خلال شهر ماي المقبل بالتزامن مع الاحتفال بعيد ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

ترقبوا الجديد مع موفدة الجريدة: الهام الياس