الخرطال أو الشوفان مهم لنمو الأطفال لإحتواءه على كميّة كبيرة من الفيتامينات

298

يحتوي الخرطال (الشوفان)على مجموعة كبيرة من المعادن والفيتامينات، كالحديد، والفسفور. يساعد  في تخفيض نسبة الكولسترول. في علاج بعض الأمراض المُزمنة، كارتفاع ضغط الدم، والسكري. في الوقاية من أمراض القلب، وحصى المرارة، وسرطان القولون والمعدة. التّخفيف من بعض الأمراض المعويّة، كالقولون العصبيّ، والالتهاب المعوي المُزمن ، ومشاكل الإسهال والإمساك. يعطي الشعور بالشّبع، وبذلك يساعد على فقدان الوزن. يَستخدم البعض الخرطال  لعلاج آلام المفاصل، وعلاج النّقرس، فهو يساعد على تخفيض نسبة حمض اليوريك المرتفعة في الجسم. يساعد على التخلّص من أعراض التعب، والقلق، والتوتّر

يُعتبر الخرطال نوع من الحبوب الكاملة التي تحافظ على فائدتها الغذائية حتى بعد الطبخ. يساعد على نمو الطفل بشكل أفضل، وذلك لأنّه يحتوي على كميّة كبيرة من الفيتامينات والعناصر المُهمّة في فترة النمو، كالحديد والزنك. تقوية عظم الرّضيع، والمساعدة في نمو الأسنان؛ وذلك لأنّ الشوفان يحتوي على عناصر تساعد على نمو أنسجة العظم، ومن هذه العناصر الكالسيوم. زيادة النمو العقلي للرضيع، ورفع مستوى الذكاء لديه،  إعطاء النشاط والحيوية للرضيع، فالقيم الغذائية الموجودة  لها قدرة على زيادة طاقته. حماية الجهاز الهضمي للرضيع من الاضطرابات،  يقيه من الإمساك ومن الإسهال. يمنح شعور الرضيع بالجوع؛ مغذٍ جيّد ويمكن الاكتفاء بوجبة  كل خمس ساعات للرضيع إلى جانب حليب الأم، ويمكن تحضير طبق الشوفان للرُّضع في المنزل، وغالباً ما يُخلط بأحد أنواع الفاكهة ليعطي فائدة أكبر.  يمكن البدء باستخدامه منزليّاً كطعام للأطفال الرُّضع على عمر ستة أشهر،  ويُعدّ دقيق حبوب الشوفان غذاءً جيّداً للبدء به كطعام للأطفال، ويمكن استخدامه بديلاً للأرز، فهو أقل احتمالية لإحداث الإمساك عند الأطفال، والعديد منهم يُفضّلون مذاقه  أكثر من الأرز.  لتخزين وحفظ الشوفان يعتبر من الحبوب التي تفسد بسرعة مقارنةً بغيرها من الحبوب الأخرى، لذلك لا يُنصح بشراء كميّات كبيرة أو تخزينه مدة طويلة في المنزل، كما يُفضّل تخزينه  في وعاء مُحكم الأغلاق، بحيث يوضع في مكان بارد ومظلم مدّة لا تزيد عن الشهرين. لإعداد الشوفان مع التفاح للرضّع كطبق غذائي يناسب الطفل الرضيع بكل سهولة ويسر

وذلك باستخدام مقادير بسيطة تتكوّن من حبة تفاح كاملة، وثلاث أرباع كوب من الماء، وربع كوب من الشوفان. وتكون طريقة التحضير بتقشير حبة التفاح وتقطيعها إلى مكعّبات صغيرة، ومن ثم تُوضع هذه القطع في قدر صغير ويُضاف إليها الماء، وتُترك على نار هادئة مع التحريك حتى يتم سلق التفاح بشكل جيد، ثم يُضاف الشوفان إلى القدر مع تركه على النار مدة خمس دقائق إلى أن يتكون مزيج كثيف، ثم يُرفع القدر عن النار ويُترك حتى يبرد، وبعدها يوضع التفاح في طبق التقديم دافئاً، ويُعطى للطفل بعد أن يُهرَس جيّداً

إعداد طبق الشوفان مع الماء والحليب للرضّع يتم إعداد طبق الشوفان مع الماء والحليب كغذاء سهل تناوله من قبل الطفل الرضيع، وذلك بوضع كوب وربع من الماء مع نصف كوب من الشوفان في قدر على النار، ويُترك حتى يغلي مع الاستمرار بالتحريك، وتُطفأ النار عندما تغلي الماء، ويغطّى القدر مدة لا تقل عن عشر دقائق، فهذا سيساعد على طهي الشوفان جيداً، بعد ذلك يُرفع الغطاء ويُضاف القليل من الحليب أو حليب الأم ويُخلط المزيج جيّداً، ويصبح طبق الطعام جاهز لإطعام الطفل