الخطوط الملكية المغربية تشرع في تنفيذ برنامج رحلاتها الخاصة من وإلى المغرب

61

شرعت الخطوط الملكية المغربية أمس، في تنفيذ برنامج رحلاتها الخاصة من وإلى المغرب، بعد ملاءمته مع الشروط المفروضة من قبل الحكومة في إطار عملية ترخيص السفر الجوي والبحري بين المملكة وبقية العالم وفق شروط معينة.

وانطلقت أولى الرحلات من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في اتجاه مطار شارل دوغول بباريس وعلى متنها عددا من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالإضافة إلى أجانب يقيمون بالمغرب وآخرين حلوا بالمملكة قصد السياحة وظلوا عالقين.

وعلى متن الرحلة أيضا سافر عدد من الطلبة المغاربة المسجلين في جامعات بالخارج، ومواطنون اضطروا للتوجه إلى الخارج قصد العلاج، بعد حصولهم على ترخيص استثنائي.

و قال عبد العزيز الرايس، مدير العمليات الأرضية بالخطوط الملكية المغربية، في تصريحات صحفية، إن الجسر الجوي الذي أطلقته الشركة الوطنية والذي سيربط المغرب بعدد من البلدان يروم تمكين أفراد الجالية المغربية من العودة إلى أرض الوطن لقضاء العطلة السنوية بين ذويهم.

مضيفا أن جميع مستخدمي الخطوط الملكية مجندون بشكل قوي من أجل أن تمر العملية في أحسن الظروف وذلك بالتنسيق مع سلطات المطارات المعنية سواء بالمغرب أو الخارج، مذكرا أيضا بالتطبيق التام للإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كوفيد-19.

كما اعتبر مدير مطار محمد الخامس « عبد الحق مازور »، أنه إلى حد الآن تمت برمجة 25 رحلة ذهابا وإيابا تشمل على الخصوص وجهات أوروبية ومغاربية وإفريقية.

وبعد أن أكد أن مطار محمد الخامس كان سباقا إلى اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية والوقائية من وباء كورونا، وهي التدابير التي تتطابق والمعايير التي توصي بها وزارة الصحة ومنظمة الطيران المدني ومن بينها إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي.

كما ذكر بأن في زمن الحجر الصحي لم يغلق المطار أبوابه بالكامل وظل مفتوحا في وجه شركات طيران الشحن وكذا أمام الرحلات التي كانت تؤمن نقل الرعايا الأجانب المتواجدين بالمغرب إلى بلدانهم.

وأطلقت الشركة الوطنية رحلاتها الاستثنائية المبرمجة بتنسيق تام مع السلطات المغربية المعنية، وذلك لتغطية عدد محدود من الوجهات، من بينها وجهات مؤمنة من طرف الخطوط الملكية المغربية.

وشددت على إلزامية ارتداء الأقنعة الواقية على متن رحلاتها وعلى أن الحقائب اليدوية وحقائب الرضع وحقائب الحواسيب المحمولة وحدها مرخص حملها على متن الطائرة.

كما سبق وأفادت الخطوط الملكية المغربية بأن مصالحها تقوم بتعقيم طائراتها وكل الفضاءات التي يمر بها زبناؤها، انطلاقا من التسجيل حتى الإركاب. كما تسهر على الالتزام بالتدابير الصحية خلال عملية الإركاب، كاحترام مسافة الأمان داخل فضاءات الإركاب وعلى متن الحافلات وكذا الممرات المؤدية إلى الطائرة.