الداخلية الاسبانية تؤكد انخفاض عدد المهاجرين غير الشرعيين إلى غاية نهاية يونيو الماضي

172

أكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى التراب الإسباني عبر البحر سجل تراجعا مهما قدرت نسبته بحوالي 31 في المائة إلى غاية نهاية شهر يونيو الماضي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2019.

وأوضحت وزارة الداخلية في تقرير أصدرته تحت عنوان « الهجرة غير الشرعية من فاتح يناير إلى 30 يونيو 2020 » أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى السواحل الإسبانية على متن قوارب بلغ خلال الستة أشهر الأولى من عام 2020 ما مجموعه 7214 مهاجرا وهو ما يمثل انخفاضا مهما بلغت نسبته 31 في المائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 التي عرفت وصول نحو 10 آلاف و 450 مهاجرا غير شرعي.

وبحسب ذات التقرير، فإن عدد القوارب التي وصلت إلى السواحل الإسبانية محملة بالمهاجرين غير الشرعيين بلغ خلال نفس الفترة 420 قاربا مقابل 381 قاربا إلى غاية نهاية شهر يونيو عام 2019 وهو ما يمثل زيادة قدرت نسبتها ب 2 ر 10 في المائة.

وأوضح أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا برا إلى إسبانيا انتقل من 2773 مهاجرا في نهاية يونيو 2019 إلى 1332 إلى غاية نهاية شهر يونيو الماضي مسجلا بذلك انخفاضا بلغت نسبته 52 في المائة.

وللاشارة فهذه الأرقام تأتي لتؤكد المنحى التنازلي المتواصل في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون إلى إسبانيا خلال السنوات الأخيرة.