الدورة الأولى من ليلة سفراء الفن والرياضة

74

شهدت أحد فنادق الدار البيضاء يوم الخميس تكريم شخصيات مرموقة في عالم الفن والرياضة، بحضور شخصيات مرموقة في عالم كرة القدم والموسيقى والتمثيل والتشكيل. وكرمت الدورة الأولى من هذا الحدث بصفة استثنائية كل من اللاعب السابق في صفوف شباب المحمدية والمنتخب الوطني المغربي عبد اللطيف العراقي والفنانة التلفزيونية سلوى الجوهري، بحضور عدد من الشخصيات الاقتصادية. وعلى شرف عبد اللطيف العراقي وسلوى الجوهري، كرمت هذه الدورة كل من الإخوان المرنيسي، والفنان سعيد الناصري والفنانة نزهة الشعباوي والإعلامي في القناة الرياضية هشام فرج، وملكة جمال السياحة في العالم المغربية شيماء بوشان التي حصلت على اللقب مؤخرا بالصين. و يأتي هذا الحفل التضامني والفني بامتياز في سياق ترسيخ ثقافة الاعتراف والاحتفال والاحتفاء بالفعاليات النسائية والرجالية على حد السواء المرتبطين بمجال الفن والرياضة، إلى جانب ترسيخ ثقافة التضامن بين كل المكونات، خصوصا أنه لا فن ولا رياضة بدون إعلام، لذلك تم المزج بين الفن والرياضة والإعلام في ليلة سفراء الفن والرياضة

وشارك في هذا الحفل فنانين شباب بآخر أغانيهم مثل الفنانة أميمة أمسعدي، وبمشاركة الفنان مراد أسمر الذي أطرب الحاضرين، والفنانة هبة التي سبقت وشاركت في برنامج « أراب غوت طالنت »، والفنانة نزهة الشعباوي التي أدت رائعة « مغربية يا ناسي » في إطار ديو مع أميمة أمسعدي، بالإضافة إلى خريج برنامج « ستانداب » عبد الله بركاوي. وحضر الحفل من جهة أخرى نخبة من الفنانين المغاربة بينهم الفنان حسين غزري ومحمد الصباني المريني، ولحسن بلحوجات، والمنتج المصري الدكتور صبحي الذي سبق أن قام بجولة مسرحية عادل إمام « بوديكارد » في كل من الدار البيضاء والرباط، وسعيد كريش ونعيمة باطمة زوجة النجم الراحل محمد باطمة، وبدر مباري، حيث نظم الحفل بشراكة مع « كريش كار »، وكل من « جوي فود »، و »الزين أنفيست