الرئيس الجزائري يعود الى ألمانيا لاستكمال العلاج

53

أعلنت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، عاد، أمس الأحد، إلى ألمانيا من أجل « استكمال العلاج ».

وبحسب المصدر ذاته، فإن الرئيس الجزائري سيواصل « معالجة مضاعفات في قدمه نتيجة إصابته السابقة بفيروس كوفيد-19 ».

وذكرت الرئاسة الجزائرية، التي لم تقدم المزيد من التفاصيل حول المدة التي سيقضيها الرئيس تبون بألمانيا من أجل استكمال العلاج، أن علاج هذه المضاعفات كان مبرمجا قبل عودته من ألمانيا يوم 29 دجنبر، التي نقل إليها يوم 28 أكتوبر لتلقي العلاج، بعدما تأكدت إصابته بالفيروس.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا العلاج تم تأجيله بسبب طابعه « غير المستعجل »، وبالنظر إلى « التزامات » الرئيس داخل البلاد.

وللتذكير فقد أمضى الرئيس الجزائري شهرين بألمانيا، حيث تلقى العلاجات، بعد إصابته بفيروس (كوفيد- 19).