الرميد: أنا مستعد لمنح ثروتي لمن يدلني عليها

193

في أول خروج له رسمي على ما تم تداوله على نطاق واسع بالعديد من مواقع التواصل الاجتماعي حول ما بات يسمى بثروة »الرميد »، أكد وزير العدل والحريات القيادي البارز في حكومة حزب العدالة والتنمية المنتهية ولايتها، « مصطفى الرميد »عبر صفحته الرسمية الفايسبوك، أنه مستعد لأن يمنح من يدله على ثروته التي قدرتها ذات المصادر ب 600 مليون دولار وانه خامس أغنى شخصية مغربية، (مستعد) أن يمنحه منها تسعة وتسعون في المائة منها، ويحتفظ هو بواحد في المائة.. على حد تعبير الرميد
هذا وكان موقع متخصص في تصنيف أغنياء العالم قد نشر في وقت سابق تقريرا يتعلق بأغنى عشرة ساسة مغاربة، من بينهم وزير العدل والحريات مصطفى الرميد في حكومة بنكيران، وهي ما اعتبره متتبعون ومحللون للشأن السياسي ببلادنا بالمفاجأة من العيار الثقيل لتي أسالت العديد من المداد على صفحات الجرائد ومواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي جعل الرميد يخرج عن صمته على صفحته الرئيسية على الفايسبوك مكذبا ذلك، ومبديا استعداده ان يمنح ثروته هاته لمن يدله عليها