السلوكات الغذائية لاستهلاك لحم الأضحية

341

بخصوص السلوكات الغذائية التي تتسبب في إصابة الجهاز الهضمي بالأمراض،  تناول لحم الغنم غير مسموح لفئة من المرضى الملزمين بزيارة الطبيب قبل عيد الأضحى، خاصة الذين يعانون من تشمع الكبد وأمراض عسر الهضم

و المصابين بأمراض الجهاز الهضمي مطالبون بأخذ الموافقة من الطبيب لاستهلاك لحم الأضحية، وكيفية طهيها في حال السماح لهم بذلك،   اللحوم الحمراء تحتوي على الأحماض الأمينية المشبعة، واستهلاكها بكثرة يُؤدي إلى ارتفاع الكولستيرول، وبالتالي ظهور مشاكل على مستوى الكبد والهضم

وعن اختيار نوع الأضحية، من بين الأخطاء المرتكبة خلال عيد الأضحى حرص المغاربة على اقتناء أضاح كبيرة وسمينة، في حين يبقى المطلوب في المواشي المخصصة للعيد أن تعيش على الماء والنباتات مدة طويلة، كي تفقد كميات من الشحوم الزائدة ، كثرة الأعلاف ترفع الوزن؛ لكنها تزيد نسبة الدهنيات في لحم الأضحية، ما يُضر بالمستهلك

  شيّ اللحم أفضل وأنفع من قَلْيه، ومن الأفضل سقي القطع المشوية بعصير الحامض قبل تناولها، نكهته تُغني عن استعمال الملح من جهة، ويمنع من جهة ثانية عملية الأكسدة، وبالتالي عوض أن تنتقل الدهنيات إلى الدم يتخلص منها الجسم عبر المعي الغليظ