العلماء يحذرون من خطورة غسل اللحوم قبل طبخها

166

اعتدنا دائماً في حياتنا على أن غسل بعض الأطعمة بالماء والصابون مرتبط بالنظافة والصحة، خاصةً وإنّ الأطباء يشددون على أهمية غسل الخضار والفاكهة. إلا أن هذه النظرية لا تنطبق على اللحوم والدواجن.

فقد أفاد المعهد العالي للصحة العامة في جامعة الإسكندرية في مصر خلال منشور عبر صفحة على « فيسبوك »، تحت عنوان: « معاً لصحة أفضل » التابعة للمعهد العالي للصحة العامة بجامعة الإسكندرية، أن غسل اللحوم والدواجن قبل الطبخ أو حتى مجرد شطفها بالماء، يُعتبر سبباً في انتشار مسببات أمراض بكتيرية كثيرة مثل بكتيريا السالمونيلا وغيرها ».

وأشار المعهد في منشوره إلى أن عملية الطبخ وحدها تكفي للقضاء على أي بكتيريا موجودة في اللحوم، بشرط أن يتم طهيها على درجة حرارة 73 على الأقل.

كما ذكر المعهد ب3 نصائح أساسية يتوحب علينا اتباعها والعمل بها أثناء التعامل مع اللحوم النيئة، أهمها أنه يجب البدء بتحضير الطعام الذي سيُقدم طازجاً وبدون طهي، مثل السلطة على سبيل المثال، قبل التعامل مع اللحوم النيئة أو الدواجن.

كما يجب إبعاد تلك الأطعمة عن مكان تحضير اللحوم.

ومن المهم أيضاً تنظيف وتطهير أي سطح قد يكون ملوثاً من اللحوم أو الدواجن، إضافةً إلى تنظيف الأسطح والأحواض بالماء الساخن والصابون بعد التعامل مع اللحوم النيئة.

أما الخطوة الأهم، فهي غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.