الفئة الأكثر عرضة للأمراض القلبية والذماغية

165

أظهرت دراسة بريطانية حديثة، أن زواج الشخص بمن يحب يقيه من الإصابة بأمراض مميتة، إذ توصل العلماء أن العزاب هم أكثر الأشخاص عرضة للسكتات القلبية والدماغية وغيرها من الأمراض

وقد خلصت الدراسة التي قام بها علماء من جامعة « كيل » البريطانية، إلى أن أكثر من مليوني شخص تتراوح أعمارهم بين 42 و77 سنة في كل من أسيا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط وأوربا الغربية أنه توجد علاقة بين الزواج والإصابة بالنوبات القلبية والسكاتات الذماغية، والسبب راجع إلى الإستقرار المادي والدعم الإجتماعي الذي يحظى به الشخص المتزوج على خلاف العازب

و توصل العلماء بعد مقارنة الأشخاص المتزوجين مع غير المتزوجين، إلى أن الذين لم يتزوجوا مطلقا او مطلقون أو الأرامل، يكونون أكثر عرضة للموت نتيجة السكتة الدماغية بنسبة 5%. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها التي تؤكد هذا الأمر بل سبقتها 34 دراسة تم نشرها بين عامي 1963 و2015، كلها تكشف أن العزاب والأرامل وحتى المطلقين، يكونون أكثر عرضة لتصلب الأوعية  الدموية بنسبة 42 % ما يمثل نصف العمر

عيار فاطمة الزهراء