القولون العصبي أسبابه وأعراضه

49

واحد من أكثر الأعراض المرضية شيوعا، ويعتبره الأطباء مشكلة تلازم صاحبها، إنه القولون العصبي أو ما يصطلح عليه بمتلازمة القولون المتهيج أو القولون التشنجي. هي حالة مرضية صحية مزمنة وشائعة تصيب الأمعاء الغليظة « القولون »، وتسبب تقلصات وإنتفاخا في البطن، بالإضافة لتغير في نمط حركة التجويف المعوي، كما أنه يمكن أن يؤثر على أي شخص وفي أي عمر

 أسباب أمراض القولون العصبي
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لمتلازمة القولون العصبي، وقد أظهرت الدراسات وجود تغيير في الإتصال العصبي والهرموني الذي يربط بين الدماغ والجهاز الهضمي، وبين الجهاز الهضمي والدماغ، كما قد تكون أسباب التغيير وراثية أو بيئية او نفسية

وأهم هذه الأسباب
إضطراب في الحركة المعوية، بحيث يظهر على المصاب مجموعة متنوعة من الإضطرابات الحركية في القولون والأمعاء الدقيقة كالإسهال والإمساك.  زيادة في الشعور بالألم الصادر عن جدار القولون مع شعور بضغط منخفض نسبيا، قد لا يسبب لى الغالبية العظمى من الناس الشعور بالألم.  الأسباب النفسية الإجتماعية، أكثر من نصف مرضى القولون العصبي يعانون بالأصل من مشاكل نفسية « كالإكتئاب والقلق » هذه المشاكل قد تؤثر على تحفيز شعور المريض بالالام

 أعراض القولون العصبي
هي مشكلة مزمنة كما سبق وأشرنا، تبدأ عادة في أواخر سنوات المراهقة وتستمر إلى غاية العشرينات، ومدة ظهور الأعراض قبل التشخيص الطبي هي 3 أشهر. ويتم تشخيص هذه المشكلة الصحية بعد تقييم الأعراض، وفقا لمعايير معينة وبعد نفي وجود مشكلة عضوية. وعن أهم أعراض القولون والأكثر شيوعا، أن المريض عادة ما يعاني من آلام تشنجية في أسفل البطن، تتميز هذه الألام بما يلي

 الآلام يخف بعد التغوط
يزيد الألم عند وجود ضغط وتوثر نفسي وبعد نحو ساعة أو ساعتين من تناول الطعام
الألم لا يظهر عادة في الليل

وما يجب الإشارة إليه، أن أعراض القولون ووتيرتها تختلف من شخص لأخر، ويمكن أن تتراوح بين أعراض خفيفة جدا لا تؤثر على مسار الحياة الروتينية وأعراض حادة ومتكررة تضر بجودة الحياة