المحمدية : الإدارة العامة للأمن الوطني تضع حدا لشبكة إجرامية من بينهم أربعة نساء

159

أحالت فرقة الشرطة القضائية بمدينة المحمدية صباح يوم أمس الثلاثاء على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ثمانية أشخاص يشتبه في إرتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في إقتراف السرقات الموصوفة والتزوير وإستعماله والإتجار في المخدرات والتستر على أشخاص مطلوبين للعدالة، وعلى أن المشتبه فيهم كانوا يستعملون سيارة تحمل لوحات ترقيم مزورة، ويعمدون إلى إستهداف محلات سكنية وتجارية بكل من المحمدية والدار البيضاء والجديدة وحد السوالم وبوسكورة والمناطق القروية التابعة لها، مستعملين لتنفيذ عمليات السرقة أقنعة حاجبة لعلاماتهم التشخيصية، وأدوات حديدية لكسر الأقفال، وأسلحة بيضاء، وأن الأبحاث والتحريات المنجزة قد كشفت عن الإشتباه في ضلوع المعنيين بالأمر في إقتراف مجموعة من عمليات سرقة وفق هذا الأسلوب الإجرامي، فضلا عن الإتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، وفي إطار إجراأت التفتيش تم العثور وبحوزتهم على سيارتين، واحدة مكتراة والثانية مصرح بسرقتها بمدينة الدار البيضاء، ودراجة نارية من الحجم الكبير، ومجموعة من العائدات الإجرامية وهي عبارة عن بطاقات شحن الهاتف المحمول وسلع إستهلاكية وجهاز تلفاز و8 هواتف نقالة، كما تم حجز معدات أخرى تستخدم في عمليات السرقة، وتتمثل في قفازات وأقنعة وسيوف ومعدات لكسر الأقفال، وقد تم إخضاع جميع المشتبه فيهم، وهم أربعة ذكور وأربع نساء، لبحث قضائي قبل أن يتم عرضهم على أنظار النيابة العامة المختصة، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية الخطيرة