المغرب يمتلك 75% من الاحتياطي العالمي للفوسفاط

149

قالت مجلة “سيانس” الأمريكية، في دراسة جديدة إن المغرب يملك 75% من الاحتياط العالمي للفوسفاط، وهو ما يوضح بأن المغرب سيتحكم في انتاج الفوسفاط خلال الأعوام المقبلة، كما سيحتل الدور الريادي الذي لعبه البترول في القرن العشرين
وذكرت الدراسة ذاتها، أن الفوسفاط سيتزايد في السنوات والعقود المقبلة، وذلك بسبب عوامل اقتصادية وبيئية تتعلق بتأثير التغيرات المناخية والتحولات الجيولوجية، حيث يتوقع أن يرتفع سعر البوتاسيوم من 875 دولار عام 2009، إلى 1200 دولار للطن عام 2020، وأن يتضاعف سعر الفوسفاط خمس مرات عندما سيبلغ عدد سكان العالم 9 بلايين محتاجين إلى مضاعفة إنتاجهم من الغذاء
وأشارت أن الاستخدام المفرط للأراضي لإنتاج الغذاء على مدى السنوات ال200 الأخيرة، سيجعل التربة عاجزة عن توفير الكميات الضرورية من الطعام التي قد تحتاجها الإنسانية في العقود المقبلة
وأضافت أن شح مصادر المياه والتصحر وانجراف التربة وغيرها من العوامل المسببة في الدورة الطبيعية لإعادة تشكيل العناصر العضوية المغذية للغطاء النباتي للأرض
ويملك العالم العربي أكثر من 80% من المخزون العالمي من صخور الفوسفاط ومشتقاته، أهمها في شمال أفريقيا خاصة بالمغرب، إلى جانب تونس ومصر والأردن والصين وأستراليا