النرويج: 13 حالة وفاة لمسنين بعد تلقيهم لقاح كورونا

479

توفي 13 مسناً في النرويج بعد تطعيمهم ضد كورونا، فيما حثت مصلحة الأدوية النرويجية الأطباء على التفكير فيما إذا كان يجب تطعيم المسنين الأكثر هشاشة أم لا، وفق ما نقلت TT اليوم.

وكانت النرويج قد بدأت التطعيم قبل 4 أيام من رأس السنة الجديدة، بحيث وصل عدد الملقحين حتى الآن إلى أكثر من 25 ألف شخص، وتلقت مصلحة الأدوية 29 تقريراً عن آثار جانبية محتملة للقاح، 13 منها تتعلق بالوفيات، وتسعة عن آثار جانبية خطيرة، وسبعة عن آثار أقل خطورة. وجميع الوفيات حدثت لأشخاص ضعفاء من كبار السن فوق سن الثمانين، وبعضهم فوق التسعين، في دور رعاية المسنين.

وقال شتاينار مادسن من مصلحة الأدوية النرويجية “يبدو أن بعض المرضى الأكثر هشاشة لديهم آثار جانبية خطيرة يمكن أن تؤدي إلى أعراض خطيرة أو إلى الوفاة، لذلك اختارت مصلحة الأدوية تعديل إرشادتها حول من يجب تلقيحه، كما ينبغي على الأطباء الآن أن يفكروا بعناية في من يجب تطعيمه، فلا يمكن تطعيم أولئك الذين يعانون من الضعف الشديد وهم في المراحل النهائية من الحياة”.

ومع ذلك، أكد مادسن أن عدة آلاف من المرضى الضعفاء تم تطعيمهم دون أي آثار جانبية.