اﻷنيميا المرض الأكثر إنتشارا في العالم

118

تعتبر الأنيميا -فقر الدم من الأمراض الأكثر إنتشارا في العالم. فهي حالة تحدث بسبب إنخفاض تركيز الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي، وبسبب هذا الإنخفاض تعاني أجهزة الجسم من عدم الحصول على ما يكفي من الأوكسجين؛ وهناك ثلاثة أنواع لفقر الدم
فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: السبب للإصابة بهذا النوع من فقر الدم هو نقص الحديد في الجسم، وذلك لأن نخاع العظم يحتاج إلى الحديد من أجل إنتاج الهيموغلوبين، وإن لم يكن تزويد الحديد كافيا، فلن يستطيع الجسم إنتاج كمية كافية من الهيموغلوبين لخلايا الدم الحمراء
فقر الدم الناتج عن خلل في إنتاج كريات الدم الحمراء أو ما يعرف أيضاً نقص الڨيتامينات: يحتاج الجسم إلى حمض الفوليك وإلى ڨيتامين B12، لإنتاج كمية كافية من خلايا الدم الحمراء الصحيحة، لأن النظام الغذائي الذي ينقصه أحد المركبات الغذائية الحيوية يمكن أن يؤدي إلى خفض إنتاج خلايا الدم الحمراء
فقر الدم الإنحلالي (إنحلال الدم): مجموعة من أنواع الدم تتطور عندما يتم إتلاف خلايا الدم الحمراء بسرعة تفوق قدرة نخاع العظم على إنتاج خلايا دم جديدة أعراض فقر الدم
لفقر الدم أعراض مختلفة ومتعددة، لأن نقص الأوكسجين يؤثر على جميع خلايا الجسم، ويتعلق ظهورها بحسب درجة فقر الدم الذي يعانون منها
وتظهر هذه الأعراض عادة إذا كان تطور المرض سريعا للغاية، أما إذا كان تطور فقر الدم بطيء فمن الممكن ألا تظهر تلك الأعراض لأن الجسم قد إعتاد على الوضعية الجديدة. وتتجلى أهم هذه الأعراض في
الشعور بالضعف أو الإرهاق أو التعب العام
صعوبة التركيز والإحساس بالدوخة
حصول تشنجات في الساق
الشعور بضيق التنفس والصداع، خاصة أثناء مزاولة التمارين الرياضية أو بدل الجهد
الجفاف وتصلب الأظافر، وشحوب البشرة
عدم تحمل الجو البارد، بسبب نقص مخزون الحديد
الشعور بإرتفاع في حرارة الجسم، وعدم القدرة على تحمل الجو الحار
برود اليدين والقدمين
تغيرات في الحالة الإدراكية
خفقان سريع بالقلب وغير منتظم

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم
تشمل عوامل الإصابة بفقر الدم مايلي
سوء التغذية: من خلال إتباع نظام غذائي مخفض من الحديد والڨيتامينان، فالجسم بحاجة إلى الحديد، البروتين والفيتامينات لكي ينتج كمية كافية من خلايا الدم الحمراء
فقدان الدم في عملية جراحية
الأمراض المزمنة والخطيرة: الأشخاص المصابون بالأمراض التالية: « أمراض الكلي والسرطان والسكري، وإلتهاب المفاصل، وفيروس نقص المناعة الإيدز، مرض إلتهاب الأمعاء وامراض الكبد، فشل القلب، وأمراض الغدة الدرقية » يكونون أكثر عرضة لتطور فقر الدم
عوامل وراثية: إذا كان هناك. شخص من بين أفراد العائلة مصاب بإحدى حالات فقر الدم التي تنتقل بالوراثة، مثل فقر الدم المنجلي او « الثلاسيميا » فهذا يشكل عامل خطر للإصابة بفقر الدم على أساس وراثي
فترة الحمل: المرأة الحامل معرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد، وذلك لأن مخزون الحديد المتوفر لديها ينبغي ان يدعم حجما أكبر من الدم مما في الحالة الطبيعية وأن يكون أيضا مصدرا للهيموغلوبين الذي يحتاج إليه الجنين للنمو والتطور
الدورة الشهرية: النساء في سن الخصوبة هن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد، مقارنة بالرجل، وذلك لأن المرأة تفقد كميات من الدم

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن 1.62مليار شخص على المستوى العالمي يعانون من فقر الدم، مايمثل نسبة 24.8% من السكان. ويصل الإنتشار إلى أعلى معدلاته في صفوف الأطفال قبل سن التعليم المدرسي بنسبة 47.4%، وادنى معدلاته بين الرجال بنسبة 12.7%، غير أن المجموعة التي تضم أكبر عدد من الأفراد المتأثرين بفقر الدم هي مجموعة الحوامل بنسبة 468.4 مليون نسمة