بعد انتشار الصور الفاضحة لارام تخرج باعتذار

569

على خلفية الصور المخلة بالأداب التي تداولها نشطاء التواصل الاجتماعي لمضيفي الطيران، داخل احدى طائرات الخطوط الملكية المغربية « لارام » رفقة ممثلة اباحية أمريكية، خرجت الشركة باعتذار علني لزبنائها عن هذه الصور ومعاقبة المتورطين.

وقالت المؤسسة في بلاغها، أنه بعد نشر الصور غير اللائقة على متن احدى طائراتها، تعتذر الخطوط الملكية المغربية لعملائها عن هذا الأمر الذي أضر بسمعة الشركة وبقيمتها، مضيفة « أنها قامت بتحقيق معمق أظهر أن الحادث معزول، غير أنها عادت وأكدت أنها تعاملت بحزم شديد مع المعنيين بالأمر.

وأكدت أنها تحفظ لنفسها حق اللجوء الى جميع السبل القانونية لانصافها في مواجهة ناشري الصور، وجبر الضرر الذي لحقها، مضيفة أنها تتأسف على هذا السلوك غير المسؤول، لتجدد ثقتها في أطقم الرحلات المشهود لهم بكامل الجدية والالتزام في خدمة الزبائن وسلامتهم.

الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، والتي التقطتها الممثلة الأمريكية في 28 أكتوبر المنصرم، أثناء تواجدها على متن طائرة « لارام » التي تقلها من الدارالبيضاء الى نيويورك، والتي تظهر فيها في وضعية مخلة رفقة مضيفي الشركة، أثارت جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى الاستياء الواسع الذي خلفته لدى المسافرين، الذين أعلن بعضهم عن عدم وثوقه في طائرات الشركة مرة أخرى.