بمناسبة كوب 22 .. أول سيارة ايكولوجيا بالمغرب

524

أعلنت الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك عن أول شاحنة صغيرة « بيكوب » في العالم تعمل بالطاقة الكهرباء، كما أنها من صنع من مغربي مائة بالمائة، وهي صديقة للبيئة، أطلق عليها اسم « أسلان » . الاسم مستوحى من رواية « يوميات نارنيا » للكاتب الإيرلندي كليف جاك لويس
الكشف عن هذه السيارة الجديدة تم خلال مؤتمر كوب22 بمراكش اليوم الثلاثاء، حيث أزيل الستار عنها في المنطقة الخضراء المخصصة للمجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات العمومية والقطاعات الوزارية
بتكليف من مجموعة « سهيون » المتخصصة في السيارات والمحركات بالمغرب، أشرفت الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك من خلال مركزها للتوريد « تميز للتكنولوجيا والإبتكار » على صنع النموذج الوظيفي لسيارة « أسلان »، إضافة إلى خبرة « إنيجما »، وهو مكتب دراسة مائة بالمائة مغربية متخصص في هندسة السيارات، الذي أعد تصميم وهندسة السيارة
وتعتبر الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك أن سيارة « أسلان » أول شاحنة صغيرة تعمل مائة بالمائة بالكهرباء في العالم، وستمكن المغرب من إعطاء الانطلاقة لمنظومة صناعية متخصصة في السيارات الكهربائية، تماشياً مع السياسة التي ينتهجها في إطار مخطط الإقلاع الصناعي، والتحول فيما يخص النجاعة الطاقية والتنمية المستدامة
وتوفر أسلان معلومات عن بعد فيما يخص تموقعها الجغرافي والمعلومات عن الرحلات التي قامت بها، كما يمكن التحكم فيها عن بعد لضبط درجة حرارتها، والتأكد من سلامتها وأمنها. كما يمكن شحنها بالطاقة في المنزل دون الحاجة إلى جهاز خاص، ويتم ذلك على منفذ للكهرباء بـ220 فولط في 7 ساعات
وتصل سرعة أسلان إلى 129 كليومتر في الساعة بالنسبة للرحلات في المجال الحضري. وتتوفر على بطاريات للشحن من 19 كيلواط في الساعة، ويمكن أن تصل حمولتها إلى 800 كيلوغراما