بي إن سبورت خسائر مالية جسيمة

32

ووفقا لتقرير أوردته صحيفة “كابيتال” الفرنسية، خسرت “بين سبورت” 1.033 مليار أورو، منذ أن إفتتحت قنواتها الفرنسية في يونيو 2012، مشيرة إلى أنه خلال الأشهر التسعة الأخيرة من عام 2015، حققت شبكة ” بي إن سبورت” الفرنسية رقم أعمال شهري يقدر بـ 20 مليون أورو وذلك بفضل عائدات الإشتراكات التي تقدر بـ 93 بالمائة من إجمالي الرقم

وإستثمرت ” بي إن سبورت” في قنواتها الفرنسية مبلغ 640 مليون أورو بين عامي 2014 و2015 من خلال شرائها حقوق بث بعض المسابقات، لكنها تبقى بعيدة جدا عن الوصول إلى توازنها المالي بين الإنفاق والعائدات المحققة، رغم وصولها إلى عدد 3 ملايين مشترك في فرنسا

كما أطلقت خدمة بث حية عبر الإنترنت في كندا في أكتوبر 2013، والتي أعقبها إطلاق لقناة كاملة في 31 يناير عام 2014، بعد عدة سنوات من التأخير بسبب صعوبة البيئة الرقابية في كندا

وفي أستراليا، حصلت المجموعة على تصريح بالبث بعد شراء الحقوق من قنوات سيتانتا سبورت الأسترالية، و حصلت على حقوق بث حصرية لمنافسات الدوري الإيطالي الممتاز