تبادل الثقافات وتلاقح التراث بين أطفال المغاربة ومقاطعة شيشوان الصينية

85

بتعاون مع مندوبية السياحة وفعاليات المجتمع المدني، نظمت مقاطعة شيشوان الصينية يوما ثقافيا تراثيا لفائدة الأطفال. وذلك بإحدى المراكز التجارية بالدار البيضاء يوم 11 يونيو 2018. الموافق لليلة السابع العشرين من شهر رمضاء الأبرك

وقد شارك في هذا النشاط الثقافي الصيني المغربي، عدد من الأطفال التابعين لجمعية مغرب اليوم وأبناء أسر زوار المركز، حيث استفادوا من مجموعة من الورشات الفنية واللوحات التعبيرية والفقرات التنشيطية. ومن خلال معامل الرسم عمل الأطفال على محاكاة مجموعة من الرموز الأدوات والأشياء التي تتميز بها مدينة شيشوان الصينية، والتعبير عنها من خلال إعادة رسمها وتشكيلها. حيث كانت فرصة بالنسبة للأطفال وزوار الفضاء، للتعرف على أنماط الثقافات الشعبية والمعالم الحضارية، والتراث الإنساني لهذا البلد الأسيوي.
وتمحورت أهداف هذا اللقاء الثقافي والسياحي المشترك بين المغرب والصين، حول تبادل الموروث الثقافي وتلاقح التراث الإنساني، والانفتاح على المعالم التاريخية والحضارية والسياحية للبلدين.
وحضر لهذا الملتقى الثقافي الصيني المغربي. كل من المندوب الجهوي مدير مديرية وزارة السياحة بجهة الدار البيضاء السيد مصطفى اكونجاب، ومندوب الشأن الثقافي والسياحي لدولة الصين الشعبية السيد فو يونغ لين وعدد من الشخصيات الثقافية والسياحية وفعاليات المجتمع المدني. حيث اطلعوا على ابداعات الأطفال المغاربة وتجاوبهم مع هذا التراث الثقافي الأجنبي. الذي تم تشكيله بنفحات ولمسات مغربية، نسجتها أنامل البراعم الصغار
وخلاله تم تقديم فقرات فنية تربوية ممزوجة بين الشكل الصيني والتعبير المغربية، ومصحوبة بأهاجيج ورقصات كريغرافية متنوعة، تعكس بحق التراث الثقافي للبلدين. وفي ختامه، تم توزيع مجموعة من الجوائز والهدايا عبارة عن أشياء وأدوات صينية، خاصة منها المرتبطة بثقافة مقاطعة شيشوان