تجاهل المطالب يخرج أطباء الأسنان في مسيرة الغضب

122

تعتزم الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر، خوض إضراب وطني، تزامنا مع تنظيم مسيرة إحتجاجية، أسمتها بمسيرة الغضب. وذلك ردا على التجاهل الذي يطال مطالب أطباء الأسنان بالقطاع الحر. وبحسب بلاغ الفيدرالية فإن هذه المسيرة تأتي كمرحلة أولى لسلسلة من الإجراءات التي سيتم إتخادها إذا إستدعى الأمر ذلك، مشيرة إلى أنه على الرغم من تعاقب الحكومات، إلا أن مطالبهم ظلت حبرا على ورق. كما طالبت الجهات المسؤولة عن القطاع، بالإستجابة لمطالبها الملحة، وكذلك إعادة النظر في الشق الضريبي، مع مراعاة الخدمات الإجتماعية والإنسانية للأطباء. مستنكرة التجاهل الذي تقوم به السلطات المسؤولة مع مطالبها المشروعة والعادلة للمهنيين، الذين يتحملون تداعيات سياسيات الإقصاء والتهميش المتبعة إتجاه مهنة تساهم في إستثباب الأمن الصحي للبلاد

وقد هددت الفيدرالية بالإمتناع عن أداء الضريبة المهنية، في حال عدم الإستجابة للمطالب التي قدمتها الهيئات الممثلة لأطباء الأسنان. بما فيها التراجع عن الشروط المجحفة التي يتم فرضها من أجل إستفادة هذه الفئة من التغطية الصحية. والمطالبة بتحركات جدية لوضع حد للمنافسة التي بقوم بها بعض المتطفلين على هذا القطاع، والتي تشكل تهديدا لصحة المواطنين، بسبب الممارسات غير المشروعة