تراجع حجم التجارة العالمية بوتيرة قياسية خلال شهر أبريل

126

عرف حجم التجارة العالمية تراجعا بوتيرة قياسية تجاوزت 12 بالمائة خلال شهر أبريل الماضي، وسط ذروة تفشي فيروس كورونا وعمليات الإغلاق المرتبطة به.

وكشفت بيانات صادرة عن مكتب تحليل السياسات الاقتصادية الهولندي، أمس الخميس، أن حجم التجارة العالمية عرف تراجع بنحو 12.1 بالمائة خلال أبريل الماضي، مقابل تراجع بنسبة 2.4 بالمائة في الشهر السابق له.

وعلى أساس سنوي، تراجعت التجارة العالمية بنسبة 16 بالمائة خلال أبريل الماضي، مع إغلاق المصانع والشركات وتقييد حركة السفر.

كما سجلت البيانات تراجع الواردات والصادرات العالمية بنحو 10.7 بالمائة و13.4 بالمائة على التوالي، وانخفض الإنتاج الصناعي العالمي بنحو 8.1 بالمائة خلال أبريل الماضي على أساس شهري.

وللاشارة فمنظمة التجارة العالمية قد خففت هذا الأسبوع من تشاؤمها بشأن التوقعات التي تراجعت إلى 13 بالمائة مقابل 32 في المائة المتوقعة في وقت سابق.