تصفية القلوب من اجل مصلحة الرجاء شعار الجمع العام العادي لرجاء العاب القوى

333

في جو اخوي وروح المسؤولية اجتمعت فعاليات جمعية الرجاء لألعاب القوى، مساء الاثنين 30 شتنبر2019، بالقاعة التابعة للمركب الرياضي محمد الخامس لتقييم أشغال جمعها العام العادي الذي عرف حضور جميع أعضاء الجمعية والمنخرطين، حيث تم التأكد من النصاب القانوني، ليفتتح أشغال الجمع العام رئيس الجمعية حسن السنيني مرحبا بالحضور، مؤكد أن الرجاء هي ملك للجميع ومن له رغبة في التسيير أو الانخراط فالباب مفتوح.
التقرير الأدبي والذي تلاه الكاتب العام السيد حسن ورداوي، وقف فيه على أهم الإنجازات الرياضية الهائلة رغم كل الإكراهات والمناورات التي تحاك ضد الجمعية، إلا ان قوة الفريق في تلاحم أعضاءه وأطره ومنخرطيه الشرفاء، كما أن الفرع لم يتوصل بمنحة الإنجاز لمدة سنتين متتاليتين بدعوى ان ملف الرجاء العاب القوى لم يحسم قضائيا، والعكس هو الصحيح بحكم ان جسر التواصل بين كل من السادة عارف والسنين عرف طرقه الصحيح من اجل مصلحة الرجاء.
أما التقرير المالي فقد عرف عجزا قدره ب 29,277،18 درهم من مدا خيل في غياب منحة الجامعة وصل الى 87.000.00 درهم بينما المصاريف بلغت 116.277.18 درهم .
وبعد مناقشة مستفيضة وبناءة، ومن اجل مصلحة الفريق فالكل مطالب بتظافر الجهود، حيث وعد رئيس المجلس الإداري للرجاء بدعم الفريق من اجل استمراره في حصد النتائج المشرفة، ليتم المصادقة بالإجماع على التقريرين وكذا التوصيات قبل ان يتم تلاوة برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

متابعة: الهام اولياس