تعرف على الجنف أو مايسمى بإنحراف العمود الفقري جانبيا

301

 الإنحناء الجانبي في العمود الفقري « Scoliosis »

، وهو حالة مرضية تصيب العمود الفقري وتسبب له إنحرافا أو ميلانا من جهة إلى جهة أخرى، والذي غالبا مايحدث أثناء طفرة النمو قبل مرحلة البلوغ مباشرة. وهذه الحالة يمكن أن يصاب بها الطفل بسبب أمراض كالشلل الدماغي وضمور العضلات. إلا أن معظم حالاته لا يكون سببها معروفا. وأغلب الحالات التي تصاب بمرض الجنف تكون بسيطة، إلا أن بعض الأطفال يصابون بتشوهات في العمود الفقري وتصبح الحالة أكثر حدة عندما يكبرون
يكون العمود الفقري في منتصف الظهر ملتويا إما لليمين أو اليسار على شكل حرف
S
أو
C
أعراضه
تتضمن علامات وأعراض الإنحناء الزائد للعمود الفقري مايلي

إرتفاع الكتفين غير متساوي
أحد لوحي الكتفين
(Shoulder blade)
يكون أكثر بروز من الأخر
خط الخصرين غير مستقيم
إرتفاع الفخذين مختلف، أي فخذ أعلى من الأخر
وظهور هذه الحالات، يشكل مبعثا للإشتباه بوجود الجنف ويفضل زيارة الطبيب

أسبابه
في غالبية حالات الجنف، تكون أسبابه غير معروفة، كما سبق الإشارة لذلك، لكن هناك حالات عديدة من شأنها أن تسبب الجنف
إعوجاج خلقي في مبنى العمود الفقري
إصابة في الجهاز العصبي، أشكال مختلفة من الشلل، أو العديد من أمراض العضلات مثل الشلل الدماغي
(Celebral Palsy)
(Muscales Atrophy)
،  إصابات مختلفة في العمود الفقري من جراء حادثة أو مرض مثل تخلخل العظم، وإلتهاب المفاصل.  مشاكل بنيوية في الهيكل العظمي، مثل أن تكون إحدى الساقين أقصر من الأخرى

مضاعفاته
قد يسبب الجنف في بعض الأحيان مضاعفات، مثل
تلف القلب والرئة: في الجنف الشديد، قد يضغط القفص الصدري على الرئتين والقلب، مما يزيد من صعوبة التنفس ويصعب على القلب عملية الضخ
مشكلات بالظهر: من المرجح أن يكون البالغون، ممن كانوا مصابين بالجنف وهم أطفال، أكثر عرضة للإصابة بألم الظهر المزمن عن غيرهم من الأفراد في الفئات العامة

المظهر: كلما زاد الجنف سوءًا، يمكن أن يسبب مزيدًا من التغييرات الملحوظة   بما في ذلك كتفان غير مستويين وضلوع بارزة ووركان متفاوتتان وتحول الخصر والجذع إلى الجانب. غالبًا ما يشعر الأفراد المصابون بالجنف بالخجل بشأن مظهرهم

  عوامل الخطر
تتضمن عوامل الخطر لحدوث أكثر أنواع الجنف شيوعًا ما يلي
العمر: تبدأ العلامات والأعراض تحديدًا أثناء طفرة النمو التي تحدث قبل البلوغ مباشرة
الجنس: وعلى الرغم من أن كلا من الأولاد والبنات يصابان بالجنف البسيط بنفس المعدل تقريباً، إلا أن الفتيات يواجهن خطر تدهور الانحراف أكثر بكثير من الأولاد ويتطلب العلاج
التاريخ العائلي: يمكن أن يتوارث الجنف في عائلات، ولكن معظم الأطفال الذين يعانون من الجنف ليس لديهم تاريخ عائلي بالمرض

  طريقة تشخيصه
لمعرفة ما إذا كان لديك جنف يجب عليك الذهاب إلى الطبيب لإجراء تقييم جسدي، وطلب التصوير بالأشعة السينية للعمود الفقري، ويكون التشخيص النهائي للجنف معروفا من خلال الفحص البدني والأشعة السينية
وأثناء التقييم البصري للعمود الفقري يتم إجراء تقنية التقييم التالية:  » يطلب من المريض الإنحناء قدر المستطاع حتى يلمح القدمين بأصابعه دون ثني ركبتيه »، من خلال هذا الإختبار يتم التحقق من وجود إلتواء في العمود الفقري أو دوران في الأضلاع

عيار فاطمة الزهراء