تفاصيل تعويض المتضررين من أخطاء الموثقين واختلاساتهم

44

تواصل مديرية الضرائب حملتها لاسترجاع ملايين الدراهم من شركات كبرى أخضعها مفتشوها لمراقبة مالية على مدار الأشهر الماضية. فبعد المجمع الشريف للفوسفاط الذي قبل بأداء 950 مليون درهم، بعد التدقيق الذي خضعت له تصاريحه الضريبية خلال شهر يونيو من سنة 2016، يأتي الدور على كل من مجموعة “ساهام للتأمينات” وشركة “ليديك” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير في مدينتي الدار البيضاء والمحمدية
وكشفت شركة “ساهام” أنها توصلت إلى اتفاق مع المديرية العامة للضرائب، تلتزم بموجبه بأداء مبلغ 130 مليون درهم، بعد المراجعة الضريبية التي خضعت لها، مضيفة أن من تداعيات هذا الاتفاق التأثير على النتائج المالية لسنة 2016، وهو ما يقلص من التوقعات المعلنة في وقت سابق، حيث كانت الشركة تتوقع تسجيل أرباح مهمة
بدورها، قالت شركة “ليديك” إن من تبعات المراجعة الضريبية، التي خضعت لها طيلة النصف الثاني من السنة الماضية، توقيع بروتوكول اتفاق يقضي بدفع ما قيمته 120 مليون درهم