توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس المنافسة ووزارة التربية الوطنية لتطوير ثقافة المنافسة النزيهة

51

قام رئيس مجلس المنافسة ادريس الكراوي، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة سعيد أمزازي، بإبرام اتفاقية شراكة يوم أمس الاربعاء، بمقر المجلس بالرباط.

ووفقا للبلاغ الصادر فإن هذه الاتفاقية التي تعد الأولى من نوعها، والتي تم إبرامها بين المؤسستين، تهدف من جهة إلى التحسيس وتطوير ثقافة المنافسة النزيهة، والحرة والمشروعة لفائدة عموم الشباب، ومن جهة أخرى إلى الاعتماد على كفاءات الجامعات ومراكز البحث ببلادنا و خبرة مجلس المنافسة للتنظيم المشترك لدورات تكوينية في مجالات قانون واقتصاد المنافسة، وكذا إشراك هذه الكفاءات في إنجاز دراسات قطاعية وعامة، تندرج ضمن مخطط عمل مجلس المنافسة للفترة الممتدة ما بين سنة 2019-2023.

كما تهم هذه الشراكة، التنظيم المشترك لأوراش للتحسيس والتعريف بالممارسات الجيدة للمنافسة العادلة والحرة والنزيهة على مستوى المدارس والاعداديات، والثانويات، والجامعات، والمدارس العليا، ومراكز البحث على المستويين الوطني والجهوي.

وتهدف أيضا، الى وضع دعائم بيداغوجية ووسائل تربوية تتوخى الإحاطة بالمبادئ الرئيسية لنظامة الأسواق.

وأضاف البلاغ أن الطرفان سيسهران على الاعداد والتطوير المشترك لأبحاث في المجالات ذات الاهتمام المتبادل.

ومن شأن هذا التعاون، أن يتجسد في التنظيم المشترك لورشات عمل، وندوات وطنية، ومؤتمرات دولية حول مواضيع مرتبطة بقانون واقتصاد المنافسة، قصد التمكن من الاستفادة من الخبرات التي تتوفر عليها المنظومة الوطنية للتربية، والتكوين والبحث العلمي.