جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء تحتفي بطاقاتها البشرية من خلال تنظيمها ليوم الإستحقاق

917

تماشيا مع أهدافها النبيلة، وترسيخا لثقافة الإعتراف والتميز، تكرم جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، طاقاتها البشرية وذلك من خلال تنظيم يوم إحتفالي من نوع خاص.

في هذا الصدد، سيحتضن المركب الرياضي لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء – طريق الجديدة-، يوم الجمعة 24 يوليوز 2020، إبتداءً من الساعة الثانية و نصف، أطوار هذا الحفل لمكافئة عدة أشخاص على رأسهم المنعمين بالوسام الملكي والذين أكدوا إلتزامهم المهني والمواطناتي والطلبة والموظفين الذين عبروا عن تحليهم بروح الإبداع والمثابرة وتحليهم بالعزيمة القوية طيلة مسارهم.

وتجدر الاشارة إلى أنه، سواء من خلال الأنشطة الرياضية أو الدراسية أو البحث العلمي أو الإبتكار، الإجتماعي والتكنولوجي أو الإلتزام بأخلاقيات الواجب أو الصرامة والمثابرة، فإن جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء تكافئ كل من يُساهم في وضعها في مصاف التميز مساهما بذلك في تطور بلدنا الحبيب.

ونظرا للمكانة الجوهرية التي توليها الجامعة لطاقاتها البشرية وفي ظل مبدأ الدمج الذي تعتمده وتعززه رئاستها من أجل تطوير مجالاتها التنموية، وترسيخا لمبادئ التضامن وثقافة المنافسة العلمية والشريفة والتميز، فإن الجامعة تجعل من هذا اليوم موعدا سنويا مفتوحا في وجه حاملي الأفكار العلمية والتكنولوجية المبدعة والهادفة.