جمعية تيبو المغرب تقدم الدفعة الاولى من برنامجها للإدماج المهني الموجه للشباب المغربي

64

قدمت تيبو المغرب، الجمعية الرائدة في تعليم الشباب و إدماجهم عن طريق الرياضة يوم أمس الجمعة 11 اكتوبر، الفوج الاول من المستفيدين من برنامج الإدماج المهني عن طريق الرياضة المسمى
مبادرة إنطلاقة بدعم من مؤسسة دروسوسو العديد من الشركاء من القطاعين العام و الخاص، تم تقديم الدفعة الاولى من مبادرة انطلاقة بحضور ال60 مستفيدا و شركاء البرنامج من الشركات المختصة في قطاع الرياضة، بالإضافة للمجتمع المدني و ممثلي الصحافة الوطنية

تظهر جمعية تيبو المغرب من خلال هذا المشروع، الاول من نوعه على الصعيد الوطني و الإفريقي إلتزامها بمساعدة و تمكين الشباب في وضعية صعبة

اعلن البنك الدولي في تقريره الاخير ان 2.7 مليون شاب مغربي هم في وضع غير سليم، إذ انهم لا يتابعون اي تكوين او تدريب و عاطلين عن العمل، لذلك فمن الاساسي ان يتم اعتماد مسار للإدماج المهني اكثر واقعية و تفصيلا مع التركيز على عاملين اساسسين : مسارات تجيب على الحاجيات الشخصية لكل فرد على حدي؛ و اعتماد منطق « التشغيل أولا ». لذلك فبوصلة برنامج مبادرة انطلاقة تتجه نحو هؤلاء الشباب من اجل تمكينهم و تحرير طاقاته، و كذا ضمان مسارات النجاح على المستوى الشخصي و المهني في قطاع الرياضة يقول السيد محمد امين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب و زميل في منظمة أشوكا

الشغف بالرياضة، مدخل اساسي من اجل الإدماج المهني و الاجتماعي للشباب المغربي

تستجيب جمعية تيبو المغرب عبر مبادرة إنطلاقة، إلى هذه الإشكالية من خلال صيغة تهدف الى تمكين الشباب من المهارات و الوسائل الاكثر طلبا من طرف المشغلين، مع توجيههم إلى القطاعات الرياضية الاكثر إنتاجية و الموفرة لفرص الشغل. تمثل مبادرة إنطلاقة منهجا تكوينيا يجمع بين الشق النظري و التطبيقي من خلال التجربة المهنية داخل مؤسسات في قطاع الرياضة، من اجل الرفع إلى اقصى حد من قابلية الشباب للتشغيل. سيستطيع 100 شاب منحدرين من احياء هشة كل سنة، الإستفادة من تكوين يتوافق و حاجيات سوق الشغل بصفة عامة، و سوق الشغل في الرياضة بصفة عامة، من اجل تسهيل اندماجهم المهني
نهدف الى إدماج اكثر من 200 شاب في سوق الشغل بحلول سنة 2021، كمدربين رياضيين و مسييرين في مؤسسات و اندية رياضية، و كذا مقاولون اجمتماعيون في مجال الرياضة

إلتزام قوي بالإدماج المهني عن طريق الرياضة للشباب من طرف القطاع الخاص

منذ إنشاء مبادرة إنطلاقة، انشأت جمعية تيبو المغرب تحالفا تحت إسم :الرياضة من اجل التشغيل
تلتزم العديد من الشركات الكبرى في قطاع الرياضة مثل بالإضافة للمؤسسات المشتغلة في التربية عن طريق الرياضة بخلق فرص حقيقية من اجل التجربة المهنية للمستفيدين. كما تعمل المؤسسات المنتمية لهذا التحالف على توظيف خريجي هذا البرنامج

برنامج مبتكر يتيح إستدامة تحولية
تهدف مبادرة إنطلاقة إلى تعزيز قابلية تشغيل الشباب المغربي عن طريق الرياضة، إذ سيستفيد كل مشارك في البرنامج من تأطير بيداغوجي مصمم على اسس علمية، و مواكبة فردية، من اليوم الاول لإنطلاق البرنامج إلى حد الوصول للإدماج المهني
كل سنة، سيتابع 100 شاب و شابة برنامجا تكوينيا وهدف إلى تطوير مهاراتهم التقنية و السلوكية، من اجل تأهيلهم للولوج لسوق الشغل، و المساهمة في تحقيق تحولات إيجابية داخل المجتمع

في هذا الإطار، سيترجم تأثير هذا البرنامج على المستفيدين في المحاور التالية
تطوير المهارات التقنية و الرياضية (الفنية، التكتيكية و التربوية)، المهارات التي تسمح بالولوج لسوق الشغل في قطاع الرياضة و التربية عن طريق الرياضة، المهارات التواصلية و العلائقية و كذا تنمية روح القيادة، المهارات الاساسية للحياة الشخصية و المهنية و تطوير روح المقاولة. كما يهدف البرنامج إلى مساعدة المستفيدين على بناء آفاق مستقبلية جديدة التي تضمن لهم الاستقرار الاجتماعي و المهني.
كما سيتقن المستفيدون اساسيات اللغات الاجنبية مثل الفرنسية، الإنجليزية و الإسبانية و كذلك التمكن من الادوات الرقمية (مايكروسوفت)
تقوم جمعية تيبو المغرب بتكوين هؤلاء الشباب ليصبحوا مدربين للحياة عن طريق الرياضة

المؤسسات التي سمحت بإخراج مبادرة انطلاقة للوجود : مؤسسة دروسوس بقيادة المسؤول على البرنامج السيد إسماعيل لحلو، وزارة التربية الوطنية، الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين الدار البيضاء سطات، المديرية الإقليمية للتربية و التكوين الدار البيضاء ـ أنفا، شركة كوكا كولا المغرب، مايكروسوفت المغرب، الفا للتأمينات، دار امريكا، فضاء بداية، الإتحاد الدولي للتنس بإفريقيا، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الخطوط الملكية المغربية.
ولدت مبادرة إنطلاقة من شغف منظمة جمعية تيبو المغرب بمواكبة الشباب المغربي و الإفريقي و تمكينه من المعارف الاساسية من اجل تحول اجتماعي حقيقي

متابعة: حسن البيضاوي