حمية كيتو… طبيب روسي يحذر لهذا السبب

97

يعد نظام « الكيتوني » أو ما يسمى بحمية أو ريجيم الكيتو السريع، من أبرز الأنظمة الرائجة مؤخرا، فهو نظام غدائي معروف جدا.

إذ يعتمد هذا النظام على تناول الدهون مقابل التقليل من تناول الكربوهيدرات بنسبة 50 غم في اليوم، حيث أن تخفيض تناول الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون سوف يساعد بصورة أكبر على عملية الحرق.

وعلى الرغم من أن العديد من الدراسات والأبحاث شهدت إلى أن هذا النوع من الحِميات لديهِ العديد من الفوائِد الصحية للجسم والعقل وعلاج بعض الأمراض بالإِضافة إلى فعاليتهِ في إنقاص الوزن بِشكل فعّال، الا أن هناك طبيب روسي، شدد على أن حمية « كيتو » التي يتم اتباعها لإنقاص الوزن، تسبب مضاعفات خطيرة للجسم.

وتحدث الطبيب ألكسندر مياسنيكوف، عن العواقب الخطيرة التي قد يواجهها أولئك الذين يقررون إنقاص وزنهم بمساعدة نظام « كيتو » الغذائي.

وقال الطبيب: « فيما يتعلق بالتأثيرات الجانبية لهذا النظام الغذائي فهي ليست أكثر من باقي الأنظمة الغذائية، صحيح يتم إنقاص الوزن، لكن دعونا نحسب الخسائر، ويمكن أن يؤدي وجود اتباع نظام الكيتو إلى عواقب غير مرغوب فيها ».

وأوضح مياسنيكوف أنه مع نظام « كيتو » الغذائي، الناس يأكلون الدهون فقط، ويستبعدون تمامًا الكربوهيدرات ويحتفظون بقليل من البروتين.

وفقا للطبيب، مع مثل هذا النظام الغذائي، قد يعاني الشخص من أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد، مثل آلام في الجسم وقشعريرة والتعب وضعف العضلات والقلق والأرق.

ونوه الطبيب إلى إمكانية حدوث اضطرابات في ضربات القلب، وخلل في وظيفة الأمعاء، ومشاكل عصبية أخرى، مؤكدًا على أنه إذا كانت لديك القوة لاتباع نظام غذائي صارم، فيمكنك إنقاص الوزن دون اتباع نظام كيتو الغذائي.

واعتبر مياسنيكوف أنه لإنقاص الوزن، يكفي تقليل محتوى السعرات الحرارية في الطعام المستهلك، وممارسة النشاط البدني وتناول الطعام بطريقة متوازنة.