خطوات للتخلص من مشاعر الضيق

21

يعاني كثير من الاشخاص من الشعور الدائم بالضيق والغضب ما قد يؤدي الى عديد من المشاكل الصحية والنفسية كالأرق والعداء والغضب أو الخوف والقلق بالإضافة الى مضاعفات أخرى، وعليه ينصح اطباء علم النفس بالمعالجة السريعة.

كيفية التخلص من الضيق

من أهم الأمور التي قد تساعد وتعمل على التخفيف من الضيق وآثاره المختلفة أنه يجب أن يكون الإنسان دائم البحث عن المشكلة التي تسبب له الضيق والمعاناة النفسية التي يعاني هذا الإنسان منها، وليس فقط أن يجد المشكلة أو السبب بل يتوجب عليه أن يكون دائم البحث عن حل ناجع لها. كما ويتوجب على الإنسان أن يدرك مدى خطورة هذه المشاعر التي يشعر بها عليه، عندها سيدرك الإنسان ضرورة التخلص منها وإزالتها من قلبه ومن عقله.

ويمكن أن يرتاح الإنسان من الضيق عن طريق الإفراج عن المشاعر المكبوتة في داخل النفس والصدر عن طريق الحديث مع الغير من أكثر الأشخاص قرباً له، نظراً لما لهذا الأمر منه فوائد كبيرة. كما ان المناجاة والأمور والأنشطة الروحانية التي يقوم الإنسان بها لها أثرها الكبير في انتزاع هذه المشاعر من النفس الإنسانية، بالإضافة إلى الاستماع إلى الموسيقى، وربما يكون لسماعها أيضاً في الحفلات الخاصة أثر كبير أيضاً في إذهاب هذه المشاعر السلبية من نفس الإنسان ومن قلبه.

ويؤكد الاطباء النفسيون ان الانسان هو المعالج الفعال لكل مشاعر الضيق التي يمر بها، فهو الوحيد القادر على اسعاد نفسه، ومعالجة كل ما ينتابه من الام داخلية لعدم تحولها الى مشاكل صحية، والسعي دوماً الى ايجاد الحلول التي تناسبه، وينصح الاطباء دوماً بالاحتفال متى تمكنا من معالجة ما كان ينتابنا من أزمات داخلية لما لهذا الأمر من مردود ايجابي على صحة الانسان.