رئيسة وزراء السويد: الحكومة قررت تقديم طلب الانضمام الى حلف شمال الأطلسي

71

أعلنت رئيسة وزراء السويد، ماغدالينا أندرسون، أن بلادها قررت التقدم بطلب الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، كونه الخيار الأفضل لحماية أمن البلاد، لتحذو بذلك حذو فنلندا في خطوة جديدة ستزيد التوتر مع روسيا.

وقالت أندرسون إن محادثات طلب الانضمام إلى حلف الأطلسي لن تستغرق أكثر من عام، على حد قولها.

قرار السويد يأتي عقب قرار مماثل اتخذته فنلندا في وقت سابق، لتعطي الدولتان المحاذيتان لروسيا موطئ قدم جديد لحلف الأطلسي على الحدود الروسية.

وبذلك تكون السويد وفنلندا قد تخليتا عن عقود من عدم الانحياز العسكري للانضمام إلى الناتو خشية تعرضهما لهجوم بعد غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وقال الكرملين اليوم الإثنين إن قرار فنلندا والسويد بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي لن يؤدي إلى تحسين الأمن في أوروبا.

ومن جهته قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي، « لسنا مقتنعين بأن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي سيعزز بطريقة ما أو يحسن الهيكليات الأمنية في قارتنا ».