رسميا: رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب يعلن استقالة حكومته

88

قدم رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، مساء اليوم الاثنين، استقالة حكومته إلى الرئيس ميشال عون. إثر انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 160 شخصا وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.

وقال رئيس وزراء لبنان المستقيل في كلمة للشعب اللبناني إن انفجار بيروت كان نتيجة الفساد المتفشي، مضيفاً: « إن منظومة الفساد أكبر من الدولة ونحن لا نستطيع التخلص منها، وأحد نماذج الفساد انفجار بيروت ».

وأضاف: « لا نزال نعيش هول المأساة التي ضربت لبنان وأصابت اللبنانيين في الصميم والتي حصلت نتيجة فساد مزمن في الإدارة.. حجم المأساة أكبر من أن يوصف، ولكن البعض يعيش في زمن آخر والبعض لا يهمه سوى تسجيل النقاط الشعبوية الانتخابية ».

وتابع: « هؤلاء لم يقرأوا جيدا ثورة 17 تشرين، وتلك الثورة كانت ضدهم واستمروا في حساباتهم وظنوا انهم يستطيعون تمييع مطالب اللبنانيين بالتغيير ».

وفي وقت سابق، نقلت وسائل إعلام لبنانية وعربية، عن وزراء بالحكومة أن حسان دياب سيعلن خلال مؤتمر صحفي سيعقده اليوم الاثينن، عن استقالة الحكومة اللبنانية، برئاسة حسان دياب.

وقال وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، إن رئيس الوزراء سيعلن استقالة الحكومة وذلك نزولاً عند رغبة الشعب اللبناني، فيما توالت الاستقالات للوزراء بالحكومة منذ أمس الأحد.

وأكد الوزير، أن إستقالة الحكومة، لم تأتي هربا من المسؤولية، بعد الكارثة التي هزت العاصمة اللبنانية بريوت الثلاثاء الماضي بإنفجار المرفأ.

وقررت الحكومة اللبنانية، في وقت سابق من اليوم، إعادة عقد اجتماعها في السراي الحكومي بعد أن كان من المفترض عقده في قصر بعبدا.كما تغير جدول أعمال الجلسة مع الاستقالات المتتالية للوزراء والضغط لمزيد من الاستقالات.

وللاشارة فمنذ وقوع الانفجار، اشتعلت المظاهرات في العاصة اللبنانية، حيث يطالب المحتجون الحكومة بالاستقالة، محملين إياها مسؤولية الانفجار.