رفع دعوى قضائية ضد منصة « تيك توك » بتهمة انتهاك خصوصية المستخدمين القصّر

118

أعلنت مجموعات أمريكية مدافعة عن حقوق القُصَّرِ والمستهلكين ملاحقة شبكة « تيك توك » قضائيا بتهمة عدم احترام قرار بشأن حماية خصوصية الأشخاص دون سن الثالثة عشرة.

وقد طلبت هيئة إدارة قطاع التجارة الأميركية (أف تي سي)، في شهر فبراير من سنة 2019 من منصة تشارك الفيديوهات المحببة لدى المراهقين دفع غرامة قدرها 5,7 ملايين دولار لجمع بيانات شخصية عن قصّر بصورة غير قانونية.

لكن وفي ظل تهافت عدد قياسي من الأطفال والعائلات القابعة في الحجر على الموقع، فشلت تيك توك في مسح المعلومات الشخصية عن القصر التي جمعتها سابقا وهي تواصل جمع معلومات شخصية من دون إنذار (المستخدمين) أو طلب موافقة الأهل »، وفقا لما أكدته المنظمات التي تلاحق التطبيق قضائيا في بيان، والبالغ عددها 20.

كما طالبت المنظمات هيئة « أف تي سي » بتحديد المسؤولين عن هذه المخالفات ومعاقبتهم على انتهاك القرار الصادر في 2019، وقال المدير التنفيذي لإحدى المجموعات المشتكية جوس غولن « حتى بعد القرار الصادر عن « أف اي سي »، تواصل « تيك توك » انتهاك القانون ». مضيفا: « نطلب من الهيئة التحرك سريعا وإصدار عقوبات جديدة في حق تيك توك، هذه المرة مع غرامة وتعويضات تتناسب مع خطورة الانتهاكات المتكررة من تيك توك ».

وجاء في الدعوى المرفوعة على المنصة، أن « تيك توك » أزالت « معلومات شخصية للمستخدمين الذين كانوا يقولون إنهم دون سن 13 عاما في لحظة إصدار الحكومة أو في تاريخ جمع المعلومات الشخصية »، ما سمح لها بالاحتفاظ ببعض البيانات.

ومن جهتها أكدت « تيك توك » التابعة لمجموعة « بايت دانس » الصينية أنها وضعت قواعد محددة لحسابات القصر الأصغر سنا، وأفاد ناطق باسم المنصة التي ازداد عدد تحميلاتها عن مليارين الشهر الماضي « نتعامل بجدية مع مسألة حماية الخصوصية ونشجع على أن تبقى تيك توك شبكة آمنة ومسلية لمستخدمينا ».