ريال مدريد يستضيف فياريال في مواجهة مخادعة تاريخياً

126

يسعى ريال مدريد لقطع خطوة عملاقة أخرى نحو ضمان التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم (لا ليغا) لموسم 2019-2020، وذلك في حال حقق الفوز على فياريال في المواجهة التي تقام يوم الخميس المقبل على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

أما الفريق الزائر فياريال فإنه يلعب جيداً للغاية منذ استئناف المسابقة، وتبقى له الكثير للقتال من أجله حيث يتطلع للحصول على أحد البطاقات المؤهلة إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل.

كان فريق زين الدين زيدان في حالة ممتازة في الأسابيع الأخيرة، وبدأ العمل على الفور مع عودة منافسات (لا ليغا) في منتصف يونيو الماضي، محققاً الفوز في أول سبع مباريات على التوالي، وقد ساعدهم ذلك على تجاوز المتصدر السابق برشلونة، والمضي قدماً نحو ما سيكون أول لقب (لا ليغا) لهم منذ موسم 2016-2017، والوصول إلى رقم قياسي في عدد مرات الفوز باللقب الإسباني بمجموع 34 مرة.

قاد قائد البلانكوس سيرجيو راموس هذا الفريق في الهجوم خلال المباريات المتسارعة التي أقيمت بعد التوقف – بتسجيله خمسة أهداف، بما في ذلك ثلاث ضربات جزاء وركلة حرة رائعة بعيدة المدى تظهر مدى المهارات الأندلسية وقوة الشخصية التي يمتلكها.

ومن بين زملاء راموس الآخرين في الفريق الذين أثاروا الإعجاب، كل من: تيبو كورتوا، الذي يمضي نحو الفوز بجائزة « زامورا » كأفضل حارس مرمى في (لا ليغا)، وكريم بنزيمة الذي أظهر مرة أخرى رؤيته المتميزة وجودته الفنية من خلال التمرير المساعدة الرائعة بكعب القدم التي قدمها لزميله كاسيميرو في المباراة التي تفوقوا فيها على إسبانيول مؤخراً.

كما أن فياريال نفسه من بين أكثر الفرق تألقاً في (لا ليغا) خلال الأسابيع الأخيرة، وفاز في خمس مباريات وتعادل مرة في أول ست مباريات بعد استئناف المسابقة ليتسلق جدول الترتيب بسرعة في الأسابيع الماضية، قبل أن تتضرر فرصهم في تحقيق أحد المراكز الأربعة الأولى بعد الخسارة على ملعبه أمام برشلونة بنتيجة 4-1 في الأسبوع الماضي.

وسجل المهاجمان جيرارد مورينو وباكو ألكاسير الأهداف بانتظام، فيما كان صانع الألعاب المخضرم سانتي كازورلا يسترجع الزمن القديم مع بعض العروض الملهمة، وكانت تمريرته الطائرة الرائعة إلى زميله مورينو وراء الفوز على الجار فالنسيا واحدة من أبرز لحظات لقطات الدوري الإسباني (لا ليغا) لحد الآن في موسم 2019-2020.

الروابط التاريخية بين أحد العمالقة التقليدين في الدوري والقادم من دوري الدرجة الثانية مؤخراً ليست كثيرة – ولكن مانويل بيليغريني قاد فياريال إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في 2006، قبل انضمامه لتدريب ريال مدريد حيث حصد الفريق معه على 96 نقطة خلال موسم 2009-2010، دون أن يتم تقدير ذلك الموسم دائماً بشكل كامل.

كانت المواجهة بين ريال مدريد وفياريال مليئة بالأهداف والمفاجآت في السنوات الأخيرة – ثلاثة من المباريات الأربعة الأخيرة انتهت بنتيجة التعادل 2-2، بما في ذلك المباراة الأخيرة بينهما في سبتمبر الماضي على ملعب « لا سيراميكا »، عندما سجل الجلاكتيكو جاريث بيل مرتين قبل أن ينطرد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية، وحقق مدريد الفوز بنتيجة 3-2 على ملعب سانتياغو برنابيو في مباراة مثيرة في الموسم الماضي، وسجل وقتها مهاجم « لوس بلانكوس » ماريانو دياز ثنائية نادرة، وشهدت الزيارة التي قبلها صدمة من فياريال الذي تفوق بنتيجة 1-صفر خارج ملعبه، بفضل هدف متأخر سجله بابلو فورنالز.

وسيتابع مشجعو الفريقين في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى العديد من مشجعي برشلونة، مواجهة يوم الخميس بفارغ الصبر، مع خوض « البلوغرانا » مباراة على ملعبه مع أوساسونا الذي يتواجد في منتصف جدول الترتيب، ويقترب السباق الأكثر إثارة في الدوري الإسباني (لا ليغا) منذ سنوات من ختام مشوق للغاية.