سنة 2017…عنوانها الأبرز ارتفاع الأسعار

49

كشفت المندوبية السامية للتخطيط عن أرقام صادمة للمواطن المغربي البسيط وذلك من خلال تقرير عبرت فيه عن قلقها تجاه المؤشرات الاقتصادية التي لا تبشر بالخير

أحمد لحليمي بدا غير راضٍ عن النتائج التي حققها الاقتصاد المغربي ستة 2016 معربا عن تشاؤمه وهو يحذر من المخاطر التي تواجه الاقتصاد الوطني في ظل تراجع معاملات التجارة الخارجية ،متوقعا ارتفاعا للمستوى العام للأسعار بنسبة 2.1% سنة 2017 عِوَض 1.7 سنة 2016،وتفاقم العجز الجاري للمبادلات الخارجية،الذي انتقل بدوره ،يوضح لحليمي من 2.1% من الناتج الداخلي الاجمالي سنة 2015 إلى 3.8% سنة 2016،قبل أن يتراجع إلى 3.4٪‏ إلى حدود سنة 2017
وأعرب المندوب السامي للتخطيط عن اعتقاده باستمرار زيادة الدين العمومي الإجمالي الذي انتقل من 80.4٪‏ من الناتج الداخلي الاجمالي سنة 2015 إلى 81.8% سنة 2016، قبل أن يتراجع إلى 80.5% سنة 2017