شاطئ سيدي بوزيد عراك خطير في غياب الأمن

1506

علم لدى مصادرنا انه وقع شجار وتراشق بالحجارة للعديد من الأشخاص فيما بينهم مدججين بالسيوف بشاطئ سيدي بوزيد ، مما تسبب في هلع وخوف كبيرين لدى المصطافين وأطفالهم الذين أتوا من مناطق بعيدة من أجل الإستمتاع بالبحر وأجواء الطبيعة فإذا بهم ذعروا من هول هذا المشهد الخطير الذي لم يعتادوا عليه، وفروا هاربين في فوضى عارمة كأنه مشهد من أفلام الرعب، فتوجه المصطافون مباشرة إلى سرية الدرك الملكي المحسوبة على الشاطئ المذكور لوضع شكايتهم حول الموضوع إلا أنهم لم يجدوا آذانا صاغية حسب قولهم وطالبوا بحماية المكان وتحقيق الأمن والأمان للزوار والمصطافين به

جواد سطيلي