طالبة جامعية بمدينة وجدة تنهي حياتها بشكل مروع

49

في صباح يوم السبت أقدمت طالبة جامعية بمدينة وجدة على وضع حد لحياتها بطريقة مأساوية بالحي الجامعي، الشيء الذي خلف صدمة كبيرة وسط زميلاتها.

و حسب بعض المصادر الإعلامية، تبين أن الهالكة، أقدمت على الانتحار بشرب مادة سامة.

وأضافت نفس المصادر أن الفتاة الطالبة تبلغ من العمر 24 سنة من أسرة تعيش بمدينة جرسيف، كانت تتابع دراستها بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة محمد الأول بوجدة.

و حسب المصادر ذاتها فقد أقدمت الفتاة على الانتحار داخل غرفتها بالحي الجامعي بالجناح (ض)، رغم الاسعافات الأولية التي قدمت لها من طرف الأطقم الطبية التي حلت لنقل الفتاة.

وقد حلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية لأمن وجدة ، حيث فتحت تحقيقا في الحادثة للكشف عن جميع ظروفها وملابساتها انتهى بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لإجراء التشريح.